البشير وسلفاكير دعوا للقاء مجددا قبل انتهاء مهلة مجلس الأمن (وكالة الأنباء الأوروبية-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة إن المفاوضات بين السودان وجنوب السودان بشأن استئناف ضخ البترول قد توقفت بعد فشل الطرفين في تجاوز عقبة رسوم العبور والنقل والمعالجة عبر الأراضي السودانية. يأتي هذا في الوقت الذي اقتربت فيه مهلة 2 أغسطس/آب التي حددها مجلس الأمن للطرفين للتوصل لاتفاق سلام أو مواجهة عقوبات.

ويأتي توقف المفاوضات بعد أن أعلن وفد الحكومة السودانية في وقت سابق قرب التوقيع على اتفاق مع الجنوب حول ملف النفط على ضوء الاجتماعات الخاصة بهذا الملف بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا وبحضور الوساطة الأفريقية.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا) عن الأمين العام لوزارة النفط عوض عبد الفتاح قوله إن الحكومة طرحت مقترحا حول رسوم خدمات النفط، وهو 32 دولارا يشمل خدمات ترحيل ومعالجة برميل النفط الواحد.

وأضاف أن وفد الحكومة يتعامل بمرونة مع أغلب النقاط الاقتصادية الأخرى، وأن الجانبين استطاعا التوصل لتفاهمات في المحاور الخاصة بملف النفط خاصة مسألة ديون السودان الخارجية إلى جانب ديون ترحيل نفط الجنوب السابقة عبر خطوط الأنابيب السودانية.

غير أن السفير العبيد أحمد مروح الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية قال إن أي اتفاق بين الوفدين بشأن النفط سينفذ بعد الاتفاق على القضايا الأمنية.

مهلة مجلس الأمن
واستبعد السفير مروح أن يتخذ مجلس الأمن الدولي إجراءات بعد انقضاء المهلة التي حددت للوصول إلى اتفاق في الجانب الأمني قبل 2 أغسطس/آب المقبل.

في السياق, وجه الوسيط الأفريقي دعوة إلى الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت لعقد قمة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لإيجاد مخرج من الأزمة قبل انتهاء مهلة مجلس الأمن.

وتقود الولايات المتحدة الأميركية الجهود الدولية للضغط على الطرفين لبذل مزيد من الجهد للتوصل لاتفاق سلام هذا الأسبوع أو التعرض للعقوبات.

ويقول دبلوماسيون إنه من غير المتوقع أن يتوصل الطرفان إلى أي اتفاق قبل انقضاء المهلة مستبعدين أن يلجأ مجلس الأمن إلى فرض عقوبات فورية.

وفي هذا الإطار قالت سوزان رايس السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة, إنه من الواضح أن التوصل إلى اتفاق حول القضايا العالقة لن يتم قبل حلول مهلة 2 أغسطس/آب. ودعت رايس البلدين للتنفيذ الفوري لما فرضه عليهما قرار مجلس الأمن رقم 2046.

ويدعو قرار مجلس الأمن كلا من السودان وجنوب السودان إلى وقف الأعمال العدائية وسحب قواتهما من منطقة أبيي الحدودية المتنازع عليها والتوصل إلى اتفاق في ظرف ثلاثة أشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات