مخيم أقامه الأردن على الحدود بالتعاون مع المنظمات الدولية لاستقبال اللاجئين السوريين (رويترز)

واصل السوريون تدفقهم خارج البلاد هربا من موجات القمع التي يواجه بها نظام دمشق الثائرين عليه.

وأفاد مراسل الجزيرة في الأردن بأن 1600 لاجئ وصوا الأردن منذ الجمعة بعضهم مصاب بجروح.

وكان آلاف اللاجئين السوريين قد تدفقوا مؤخرا على عدد من دول الجوار ومنها الأردن والعراق وتركيا ولبنان.

وفي موضوع ذي صلة، قال وزير الداخلية السعودي الأمير أحمد بن عبد العزيز السبت إن حملة جمع تبرعات مدتها خمسة أيام في السعودية لصالح اللاجئين السوريين نجحت في جمع 72.3 مليون دولار، بالإضافة إلى معدات طبية وملابس وخيام وأغطية.

وعلى صعيد آخر، سمح العراق الجمعة للاجئين السوريين الفارين إليه بحرية الحركة والإقامة فوق أراضيه.

وكان كثير من اللاجئين السوريين في العراق قد شكوا من أنهم شبه معتقلين في مجمعات حددت السلطات العراقية تحركهم داخلها. وقدرت مصادر أمنية عراقية عدد الفارين حديثا إلى البلاد بنحو3300 سوري.

المصدر : وكالات