مرسي (يمين) وهنية ناقشا رفع الحصار عن قطاع غزة (الأوروبية)

بحث الرئيس المصري محمد مرسي مع رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية مساء الخميس مجمل الأوضاع على الساحة الفلسطينية وقضية المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية ياسر علي إن لقاء الرئيس مرسي مع إسماعيل هنية يأتي استكمالا للمشاورات التي بدأها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ومع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل الأسبوع الماضي حول وضع حلول تتعلق برفع الحصار ومعاناة أبناء غزة في إطار التوجيهات بضبط معبر رفح بما يسهل حركة دخول وخروج الفلسطينيين.

وأضاف المتحدث أن اللقاء تناول آخر المستجدات في جهود المصالحة الفلسطينية وكفالة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

في السياق أكد مصدر مصري مطلع أن مرسي وهنية تناولا إمكانية فتح الطريق أمام حركة التبادل التجاري بين مصر وقطاع غزة، نافيا إمكانية إقامة منطقة تجارة حرة بسبب ضرورة موافقة الجانب الإسرائيلي وفقا لاتفاقية المعابر الموقعة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل عام 2005.

وكان هنية، الذي وصل إلى مصر الأربعاء في زيارة تستمر حتى صباح السبت المقبل قد التقى مدير جهاز الاستخبارات العامة المصري اللواء مراد موافي ظهر اليوم حيث ناقشا الأوضاع في قطاع غزة، وسبل إنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية.

كما التقى هنية الأربعاء الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح في إطار بحث المصالحة الفلسطينية.

ورافق هنية وفد يضم كلا من محمد عوض نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية في حكومة حماس، وفتحي حماد وزير الداخلية، وباسم نعيم وزير الصحة، بالإضافة إلى عدد من أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني ومستشاري هنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات