المتظاهرون يطالبون بمزيد من الإصلاحات السياسية واحترام حقوق الإنسان وحرية التعبير (الجزيرة-أرشيف)

خرج مئات البحرينيين في مظاهرات ليلية مساء أمس في مناطق متفرقة من البحرين للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين ووقف ما وصفوها باعتداءات قوات الأمن.

وطالب المتظاهرون بإقالة رئيس الوزراء وبإصلاحات سياسية وتنفيذ توصيات لجنة تقصي الحقائق في الأحداث التي وقعت العام الماضي.

وذكر شهود عيان أن مواجهات اندلعت بين قوات الأمن والمتظاهرين استخدم فيها رجال الشرطة الغازات المدمعة في حين رد المحتجون عليهم بالزجاجات الحارقة. ووفق شهود عيان فإن عددا من المتظاهرين أصيبوا بما قالوا إنه رصاص انشطاري.

في سياق مرتبط، أعلن وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد الخليفة من باريس أمس أن فرنسا ستساعد البحرين لإجراء إصلاحات في مجالي القضاء والإعلام.

وقال الوزير في ختام لقاء مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس في باريس "هناك اتفاق بين البلدين يقضي بتقديم مساعدة تقنية إلى البحرين من قبل شركات فرنسية في مجالي حقوق الإنسان والإصلاحات القضائية".

وأضاف الوزير البحريني "بسبب خبرتها في المجال الإعلامي فإن فرنسا مدعوة إلى نقل معرفتها إلى المملكة لأن حرية الصحافة والاستماع إلى الآخر هما أفضل الطرق للتقارب".

من جهته قال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو إن فابيوس "شجع السلطات البحرينية على مواصلة جهودها لضمان تهدئة دائمة للتوتر الذي تشهده البلاد".

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند استقبل مساء الاثنين عاهل البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

معلوم أن البحرين تشهد احتجاجات متقطعة منذ فبراير/شباط 2011 قادتها المعارضة الشيعية للمطالبة بإصلاحات سياسية تقلص من صلاحيات الملك وتمنح صلاحيات أوسع للبرلمان. وتقول منظمة العفو الدولية إن نحو ستين شخصا قتلوا منذ بدء هذه الاحتجاجات.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية