في صورة غير معتادة لمؤسسة الرئاسة في مصر، يتلقى المصريون أجوبة الرئيس محمد مرسي على أسئلتهم ومشاغلهم، وذلك عبر برنامج إذاعي يبث عقب الإفطار ويسجل خلاله الرئيس مرسي الأجوبة بصوته.

وعبر برنامج "الشعب يسأل والرئيس يجيب" اليومي، تعرض على الرئيس مرسي أسئلة المواطنين التي يتلقاها البرنامج تليفونيا، حيث يتولى الرئيس الإجابة عنها. ويذاع البرنامج على شبكة البرنامج العام الرئيسية. وجاءت فكرة البرنامج من الإذاعية آمال فهمي.

من جانبه قال مقدم البرنامج علي مراد إن البرنامج يهتم بنقل نبض المواطن المصري إلى الرئيس. في حين قال مخرج البرنامج رضا سليمان إنهم يعرضون أسئلة الجمهور على الرئيس بأصوات السائلين أنفسهم.

وتناول البرنامج في حلقاته السابقة أهم الأولويات التي تلح على المواطن المصري في المرحلة الحالية، ومنها قضية عودة الشرطة والتخوف من قانون الطوارئ ورغيف الخبز والمشاريع الصغيرة ومشكلة تراكم القمامة في الشارع المصري.

وقال الرئيس مرسي إن حالة الطوارئ لن تعود أبدا في مصر، وشدد على أنه لن يبقى في مصر مظلوم واحد، وأضاف أن المصريين لن يحتاجوا إلى حالة الطوارئ, وستظل أعيننا ساهرة لرفع الظلم عن كل مظلوم.

ودعا الرئيس محمد مرسي، في إجابته على تساؤلات المواطنين حول تخوفاتهم من ارتفاع أسعار رغيف العيش وتدني مستوى الرغيف، أصحاب المخابز إلى تحسين مستوى الرغيف، ووجههم إلى أن يراعوا ضميرهم ويوصلوا الدعم إلى مستحقيه ولا يستغلوا حصص الدقيق المدعوم في تسويقه عبر السوق السوداء، من أجل الحصول على مكاسب إضافية. وأكد أنه لا مساس بسعر رغيف الخبز، مشيرا إلى أن سعره سيظل خمسة قروش.

وعن حل مشكلة القمامة، قال مرسي إنه أحد أولويات خمسة تبناها في برنامجه الانتخابي، مضيفا أنه يناقش هذا الموضوع مع الأجهزة الأمنية المعنية ومع كل أجهزة الدولة ومع المحافظين ورؤساء الأحياء الذين دعاهم واجتمع بهم عدة مرات، لتحقيق برنامج تدوير القمامة.

وقال مرسي إن قاطرة التنمية تقوم على المشاريع الصغيرة والكبيرة على حد سواء. وتابع قائلا "أيضا هذه المنظومة التنموية تحتاج إلى نظرة متكاملة والاهتمام بالمشاريع الصغيرة والمشاريع متناهية الصغر, وهذه المشاريع توفر فرص عمل كبيرة".

المصدر : الجزيرة