قتلى واقتحامات ومواجهات في دمشق
آخر تحديث: 2012/7/23 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/7/23 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/5 هـ

قتلى واقتحامات ومواجهات في دمشق

الاشتباكات مستمرة في عدة أحياء من دمشق (رويترز)

قال ناشطون سوريون إن قوات أمنية اقتحمت حي نهر عيشة بدمشق صباح اليوم، وسط استمرار الاشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي في عدة أحياء من العاصمة بينها حي المزة الذي تتصاعد منه سحب من الدخان. بدورها قالت الهيئة العامة للثورة إن 21 شخصا على الأقل قتلوا اليوم بنيران الأمن معظمهم بدمشق وريفها وإدلب وحلب.

وأضاف الناشطون أن عناصر من الشبيحة رافقت قوات الأمن, وقامت القوتان باقتحام عدد من المنازل وحرق بعضها وتكسير المحال التجارية، في المقابل أكد التلفزيون السوري "تطهير" أحياء العاصمة من المسلحين وفرض الجيش سيطرته على العاصمة.

وفي دمشق أيضا قال ناشطون إن الاشتباكات مستمرة في عدة أحياء في دمشق بين الجيشين الحر والنظامي. وأضافوا أنهم عثروا على جثث عشرين شخصا في حي المزة بدمشق قالوا إنهم مدنيون عزّل أعدمهم الجيش النظامي اشتباها في مساعدتهم الثوار.

وبث ناشطون صورا على مواقع الثورة تظهر جثثاً ملقاة على الأرض في شوارع عدة في المزة منها الإخلاص والزيات والفاروق وحواكير الصبارة والبساتين وفق رويترز.

كما تحدث مجلس قيادة الثورة بدمشق عن "حالة مروعة" في حي تشرين المجاور لحي برزة و"مجزرة" من قبل الشبيحة حيث وجدت العديد من الجثث بالطرقات وحالة من الهلع يعيشها سكان هذا الحي.

وأضاف المجلس أن هناك أنباء تتحدث عن انقطاع التيار الكهربائي عن عموم أحياء دمشق وريف دمشق ودرعا، بينما "يبدو محاولة لشن هجمات واقتحامات عسكرية على هذه المناطق".

video

اشتباكات وقصف
وفي مدينة حلب، يتعرض حي مساكن هنانو للقصف من قبل القوات النظامية التي تحاول فرض سيطرتها على الحي، وفي حي الصاخور قتل مواطنان على الأقل إثر إطلاق نار وسقوط قذائف على الحي الذي شهد اشتباكات عنيفة اليوم وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتجددت الاشتباكات أيضا بحي صلاح الدين، وشوهد إطلاق نار كثيف وبشكل عشوائي على المنازل من الدبابات وعمليات تخريب المحال التجارية وتكسير السيارات، وسط عمليات نزوح للأهالي التي تترك منازلها جراء القصف العشوائي من قبل قوات الجيش النظامي.

كما دارت اشتباكات عنيفة ليلا بين القوات النظامية والجيش الحر في الزيدية والفرقان، كما سمع صوت انفجار تبعه إطلاق نار في حي طريق الباب، بينما خرجت مظاهرات صباحية في أحياء السكري والميسر وحلب الجديدة وبستان القصر طالبت بإسقاط النظام.

وتعرضت عدة بلدات بريف درعا للقصف العنيف مساء أمس، حيث استهدف القصف مناطق الحراك ونوى واللجاة وتل شهاب ومحجة والطيبة وخربة غزالة والنعيمة، وفي بلدة جاسم نفذت القوات النظامية حملة مداهمات واعتقالات بعد منتصف الليل. كما جرت اشتباكات بين الجيشين النظامي والحر في قرية ربيعة بريف اللاذقية.

في غضون ذلك، قال الجيش الحر إن إحدى كتائبه تمكنت من إعطاب دبابتين لقوات النظام في مدينة حلب.

وبث ناشطون صورا تظهر قيام عناصر الجيش الحر بمهاجمة دبابة وإعطابها في حي الصاخور, وتبين السيطرة على دبابة أخرى.

وتشهد مدينة حلب اشتباكات عنيفة  بين الجيشين الحر والنظامي، يُذكر أن قائد المجلس العسكري في حلب قال إن الجيش الحر أطلق حملة عسكرية للسيطرة على حلب.

المصدر : وكالات

التعليقات