انتقادات لتعليق عمل لجنة انتخابات غزة
آخر تحديث: 2012/7/2 الساعة 23:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/7/2 الساعة 23:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/12 هـ

انتقادات لتعليق عمل لجنة انتخابات غزة

حماس جمدت تسجيل الناخبين في غزة احتجاجا على ما وصفته بعراقيل السلطة الفلسطينية

انتقدت فصائل فلسطينية وعلى رأسها حركة التحرير الوطني (فتح) قرار تعليق عمل لجنة الانتخابات بقطاع غزة الذي اتخذته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بحجة ما أسمتها عراقيل تضعها السلطة الوطنية وانتهاكات بحق أنصارها في الضفة الغربية.

وكانت حماس أعلنت اليوم تعليق تسجيل الناخبين في قطاع غزة مؤقتا احتجاجا على ما وصفته بانتهاكات بحق أنصار الحركة في الضفة الغربية مما يمنعهم من التسجيل أو ممارسة دورهم الرقابي، وعدم فتح عمليات التسجيل إلا لانتخابات الرئاسة، رغم أن اتفاق المصالحة نص على اقتراعين متزامنين تشريعي ورئاسي.

وقالت الحركة إن التعليق -الذي يأتي قبل يوم من عمل لجنة الانتخابات- سيستمر حتى تحقيق توافق على إزالة العقبات.

غير أن فتح وصفت قرار حماس اليوم الاثنين بالمفاجأة وغير المبرر وتعليقا لعملية المصالحة.

وقال المتحدث باسم فتح فايز أبو عيطة في بيان، إن قرار حماس "فاجأ الجميع وخيب الآمال وعلق المصالحة، في الوقت الذي ينتظر فيه شعبنا الإعلان عن حكومة الوحدة الوطنية وفقا لاتفاق القاهرة وإعلان الدوحة".

وأشار أبو عيطة إلى أنه لا يوجد أصلا أي خلاف بشأن النظام الانتخابي الذي أُعد في يونيو/حزيران الماضي، واعتبر أن التزامن المطلوب يجب أن يكون في إجراء انتخابات المجلس الوطني مع الانتخابات التشريعية والرئاسية، وليس التزامن في تحديث السجل الانتخابي.

وطالب أبو عيطة حماس بالعدول عن قرارها لأن ذلك من شأنه "أن يعلق المصالحة ويعود بنا إلى المربع الأول الذي غادرناه بجهود مضنية بعد التوقيع على اتفاق القاهرة في الرابع من مايو/أيار من العام الماضي".

ومن جانبها أعربت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن أسفها لقرار حماس واعتبرته مخالفا "لتطلعات قطاعات عريضة من أبناء شعبنا وقواه وفصائله الوطنية ومنظمات المجتمع المدني".

أما حزب الشعب فاعتبر أن قرار حماس "خاطئ بكل المعايير"، ومن شأنه أن يزيد التعقيدات التي برزت في الآونة الأخيرة لتعطيل مسار المصالحة، وقالت إنه انتهاك صارخ لحقوق المواطنين.

من جهتها طالبت جبهة النضال الشعبي حركة حماس بالتراجع الفوري عن قرارها الذي وصفته بأنه غير حكيم ولا يخدم الجهود المبذولة لطي صفحة الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية.

وأعربت لجنة الانتخابات المركزية التي تلقت اليوم كتاب التعليق عن أسفها، وقررت تجميد كافة نشاطاتها المتعلقة بتحديث السجل الانتخابي في غزة إلى أن يردها موقف جديد بهذا الشأن.

قرار حماس غير حكيم، ولا يخدم الجهود المبذولة لطي صفحة الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية

انتهاكات
وفي الإطار أصدرت حماس اليوم تقرير معلومات لشهر يونيو/حزيران -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- ترصد فيه ما وصفته بانتهاكات الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية بحق أنصار الحركة.

ويقول التقرير إن الأجهزة  الأمنية التابعة لرئيس السلطة محمود عباس تواصل حملة اعتقالاتها ضد أنصار حركة حماس، مشيرا إلى أنه تم اعتقال 91 مواطنا فلسطينيا خلال الشهر الماضي فقط.

وأكد التقرير -مستندا إلى مصادر طبية- نقل العديد من المعتقلين لدى جهاز الأمن الوقائي في حلحول بمحافظة الخليل للمستشفيات جراء التعذيب الذي تراوح بين الشبح والضرب والتعليق والإهانات والحرمان من النوم ومنع الزيارة لحين انتهاء التحقيق.

وتحدثت حماس في تقريرها أيضا عن الاحتفاظ بالمعتقلين رغم القرارات القضائية التي تدعو إلى الإفراج الفوري عنهم، وعما وصفته بتبادل دور الاعتقال بين السلطة وإسرائيل ضمن "تزايد التنسيق الأمني" بعد إعادة الإدارة الأميركية تعيين منسق أمني أميركي جديد لأجهزة أمن السلطة مع الاحتلال الإسرائيلي، وهو "ما يؤكد انخراط الإدارة الأميركية في عملية ربط أجهزة أمن السلطة بالاحتلال"، كما يقول التقرير.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات