قتل اليوم الخميس جنديان مصريان بالرصاص في منطقة شمال سيناء المضطربة على الحدود مع إسرائيل، وفق مصادر أمنية وطبية.

وقال شهود إن الجنديين كانا في دورية بمدينة الشيخ زويد، عندما تعرضا لإطلاق النار على يد ملثميْن من البدو يستقلان دراجة نارية.    

وتدهور الأمن في سيناء المعزولة وغابت الشرطة لشهور عن الشيخ زويد وبعض مدن شمال سيناء، بعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك يوم 11 فبراير/شباط 2011.

وهاجمت جماعات مسلحة منتشرة في أماكن متفرقة من شمال شبه جزيرة سيناء مراكز للشرطة وخطوط الأنابيب التي تنقل الغاز إلى إسرائيل والأردن

 وتكافح قوات الجيش -التي تلقى ترحيبا أكثر بين السكان المحليين- من أجل ضمان استقرار الأمن. وطالبت تل أبيب الحكومة المصرية بالقيام المزيد من أجل استعادة النظام هناك.

المصدر : رويترز