اتفق الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة حصول عملية "انتقال سياسي" بسوريا، في حين تأجل إلى اليوم الخميس التصويت على مشروع قرار دولي بشأن سوريا كان مقررا أن يصوت عليه أمس الأربعاء، بينما تواصلت الدعوات إلى رحيل فوري لنظام الرئيس بشار الأسد.

وأعلن البيت الأبيض في بيان أن أوباما وبوتين -رغم استمرار تباين مقاربتيهما بشأن الملف السوري- لاحظا في مكالمة هاتفية بينهما أمس "ارتفاع وتيرة العنف بسوريا واتفقا على ضرورة دعم حصول عملية انتقال سياسي في أسرع وقت ممكن تحقق هدفنا المشترك بوقف العنف وتجنب مزيد من تدهور الأوضاع".

وأضاف البيان أن الرئيسين "أخذا علما بالتباينات الموجودة لدى حكومتينا بشأن سوريا ولكنهما اتفقا على أن تواصل فرقهما العمل من أجل إيجاد حل".

وربطت الرئاسة الروسية في بيان أمس مكالمة بوتين وأوباما بموضوع "المفاوضات الجارية في مجلس الأمن الدولي حول مشاريع القرارات" حول سوريا.

مشروع القرار الأممي بشأن سوريا تأجل مرارا نتيجة الخلافات (رويترز)

تأجيل التصويت
وقرر مجلس الأمن الأربعاء تأجيل التصويت على مشروع قرار أعدته دول غربية ويدعو إلى فرض عقوبات على سوريا في ضوء الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.
ويأتي التأجيل بناء على طلب تقدم به مبعوث الجامعة العربية والأمم المتحدة كوفي أنان في ضوء تهديدات روسية بإبطال مشروع القرار.

وقالت البعثة البريطانية في الأمم المتحدة إن تأجيل التصويت إلى اليوم يأتي "لضمان بذل كل الجهود كي يتحدث مجلس الأمن الدولي بصوت واحد ويتفق على ضغط منسق".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حذر من أن فرض مجلس الأمن عقوبات على سوريا سيكون بمثابة دعم مباشر للمعارضة، وقد يجر البلاد إلى حرب أهلية.

وأضاف للصحفيين في موسكو "إنها معركة على العاصمة..، هناك قتال حاسم، وتبني قرار على هذه الخلفية سيصل إلى حد التأييد المباشر للحركة الثورية..، إذا كنا نتحدث عن ثورة فلا مكان لمجلس الأمن في هذا".

وأكد لافروف أن "الرئيس السوري لن يتخلى عن السلطة طواعية"، محذرا القوى الغربية من أن تأييدها للمعارضة لن يؤدي إلا إلى تصعيد إراقة الدماء في سوريا.

دعوات للرحيل
وفي هذه الأثناء دعا الرئيس التونسي منصف المرزوقي الأربعاء بشار الأسد إلى التنحي عن الحكم حتى لا تكون نهايته مشابهة لنهاية العقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال في مقابلة مع قناة "فرانس 24" الفرنسية "أطلب منه مرة أخرى أن يرحم شعبه، ليحفظ حياته وحياة أقاربه ولا ينتهي أمره مثل القذافي"، وأضاف "الحل هو أن يقبل بالرحيل ويسلم السلطة لنائبه وأن ندخل في الحل اليمني، ليس هناك خيار آخر غير هذا الحل".

المرزوقي مخاطبا الأسد: جنب نفسك وأهلك القتل وارحل (الفرنسية)

مسؤولية روسيا
ومن موسكو، دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الرئيس السوري إلى التخلي عن السلطة بسبب آلاف القتلى الذين سقطوا في النزاع السوري. وقال -عقب لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين- إن تركيا ضد أي تدخل خارجي في سوريا"، وشدد على مسؤولية مجلس الأمن وأعضائه الدائمين ومنهم روسيا.

وفي رد مقتضب جدا، قال بوتين إن روسيا ترحب "بدعم تركيا لقرارات جنيف" التي تم خلالها في 30 يونيو/حزيران التأكيد على ضرورة وجود مرحلة انتقالية في سوريا.

اجتماع بقطر
وفي غضون ذلك أعلنت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أمس الأربعاء أن وزراء الخارجية العرب المعنيين بالملف السوري سيعقدون اجتماعا طارئا بالعاصمة القطرية الدوحة الأحد المقبل لبحث التطورات السورية، في حين دعا الأمين العام للجامعة نبيل العربي إلى عملية انتقال سلمي للسلطة في سوريا بشكل فوري.

وقال العربي في تصريح صحفي أمس إن المخرج الآمن الوحيد من الأزمة يتمثل في التجاوب الفوري مع المطالب المشروعة للشعب السوري في الانتقال السلمي إلى نظام ديمقراطي سليم يحقق للشعب السوري الحرية والعزة والكرامة.

المصدر : وكالات