مدلسي (يمين) لدى استقباله فابيوس بعد وصوله الجزائر (الفرنسية)
صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس عقب وصوله الجزائر في أول زيارة له إلى بلد عربي بأنه يرغب في انطلاقة جديدة للعلاقات الجزائرية الفرنسية تستند إلى التقارب والموضوعية والصداقة.

وقال إنه ينبغي أولا تطوير الموضوعية (في إشارة إلى تاريخ العلاقات) والمطلوب التقارب، "وسنطبق كلمة مهمة جدا للجزائر وفرنسا معا هي الصداقة".

وتابع "إذا جمعتم الموضوعية والتقارب والصداقة، فسيؤسس ذلك الانطلاقة الجديدة التي نريدها في علاقاتنا ولدينا كل الأسباب لتحقيق ذلك".

وكان فابيوس وصل الجزائر أمس الأحد في زيارة تستغرق يوما واحدا، حيث أجرى محادثات مع نظيره الجزائري مراد مدلسي، قبل أن يلتقي اليوم الاثنين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وتتركز مباحثات الوزير الفرنسي مع المسؤولين الجزائريين على الأزمة في مالي، إذ أن مواقف البلدين ليست متباعدة جدا. ويعتقد أن باريس تأمل تدخلا عسكريا جزائريا في شمال مالي الذي تسيطر عليه جماعات مسلحة قريبة من القاعدة اختطفت دبلوماسيين جزائريين الربيع الماضي.

لكن الجزائر التي يستشيرها الأفارقة والغربيون منذ أسابيع بخصوص مالي تعمل في إطار دبلوماسي بحت، مع عدم استبعاد الخيار العسكري.

في الأسبوع الماضي صرح الوزير الجزائري للشؤون المغربية والأفريقية عبد القادر مساهل أن بلاده تشجع الحوار بين الأطراف "ونعتبر أن الفرصة ما زالت قائمة لحل سياسي للأزمة في شمال مالي".

كما يحضر فابيوس لزيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للجزائر الخريف المقبل، الذي رحب الجزائريون بانتخابه بعد تدهور للعلاقات مع سلفه نيكولا ساركوزي الذي اتهم بتبني مواقف متشددة خاصة فيما يتعلق بالمهاجرين.

ففي تبادل رسائل بمناسبة الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر في 5 يوليو/تموز والعيد الوطني الفرنسي في 14 يوليو/تموز، شدد الرئيسان على ضرورة النظر موضوعيا إلى تاريخهما المشترك والانطلاق من الماضي الاستعماري المؤلم نحو المستقبل في إشارة إلى الاستعمار الفرنسي للجزائر الذي دام 132 عاما وانتهى بحرب استقلال دامية.

ورد بوتفليقة السبت بأن الجروح عميقة لدى الجزائريين عن الماضي الاستعماري "لكننا مثلكم، نريد النظر إلى المستقبل ومحاولة الوصول به إلى مستقبل سلام وازدهار لشباب بلدينا".

ووصف السفير الفرنسي الجديد في الجزائر أندريه باران في كلمته بمناسبة 14 يوليو/تموز العلاقة بين البلدين بأنها جيدة وتتميز بتعاون وثيق، مشددا على أن هناك إمكانية كبيرة لتعزيزها.

المصدر : وكالات