النهضة تقر النظام البرلماني بتونس
آخر تحديث: 2012/7/16 الساعة 21:12 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/7/16 الساعة 21:12 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/27 هـ

النهضة تقر النظام البرلماني بتونس

الغنوشي (يسار) ومورو من بين المرشحين لرئاسة حركة النهضة (الفرنسية)

قال رئيس المؤتمر التاسع لحركة النهضة في تونس عبد اللطيف المكي إن المؤتمرين صدقوا على اختيار النظام البرلماني لحكم البلاد عوضا عن النظام البرلماني المعدل الذي يطالب به شركاء "النهضة" في الائتلاف الثلاثي الحاكم.

وقال المكي في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر الحركة التي تقود الحكومة، إن 12 مرشحا تمت تزكيتهم لرئاسة الحركة، من أبرزهم راشد الغنوشي -الذي يرأس الحركة منذ 1991- وعبد الفتاح مورو، إضافة إلى الصادق شورو والحبيب اللوز اللذين يمثلان الجناح المحافظ في الحركة.

وكانت النهضة واصلت أشغال مؤتمرها التاسع لليوم الخامس لمناقشة اختيار قيادات جديدة للحركة تشمل مناصب الرئيس والأمين العام وأعضاء المكتب التنفيذي، إضافة إلى تحديد الإستراتيجيات السياسية للحركة في الفترة المقبلة وعلى رأسها الدستور المقبل الذي يشكل قضية أساسية.

وتوصل المؤتمرون البالغ عددهم 1103 مساء أمس إلى الاتفاق على لائحة سياسية التزمت الحركة بموجبها النهج السياسي "الوسط" و"المعتدل" ونبذ "التطرف" وكذلك بشأن البرنامج الاقتصادي.

وكان من المفترض أن ينتهي المؤتمر أمس الأحد، ولكن تم تمديده على أن يعقد مؤتمر صحفي في الساعة السادسة بالتوقيت المحلي اليوم الاثنين بتونس.

الحزبان المتحالفان مع حركة النهضة في الحكومة يرفضان بشكل قاطع موقف الحركة من النظام البرلماني
تباين
وتسعى النهضة التي تشكل أكبر قوة سياسية في تونس للوصول إلى نظام برلماني محض، لكنها قد تضطر لإعادة النظر في موقفها لا سيما أنها تفتقر إلى الأغلبية الكافية في المجلس الوطني التأسيسي.

ويرفض الحزبان (المؤتمر من أجل الجمهورية، والتكتل من أجل العمل والحريات) المتحالفان مع النهضة في الحكومة بشكل قاطع هذا الموقف، ويؤكدان نظاما مشتركا يبقي بعض الصلاحيات لرئيس الدولة.

ويفترض أن يتوصل المجلس التأسيسي إلى مشروع دستور في الخريف من أجل إجراء انتخابات عامة في مارس/آذار. وحركة النهضة التي حققت فوزا كبيرا في انتخابات أكتوبر/تشرين الأول هي الحزب الأساسي ولكنها لا تملك أغلبية.

وتشكل حركة النهضة -التي حصلت على ترخيص للعمل القانوني بعد فترة وجيزة من الإطاحة بنظام زين العابدين بن علي العام الماضي- تحالفا حاكما مع حزبي "المؤتمر" و"التكتل".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات