المحتجون الليبيون حاولوا اقتحام سفارة بلادهم في عمان بعد رفض مسؤوليها مقابلتهم (الفرنسية)
فرقت قوات الأمن في الأردن اليوم بالقوة عشرات المحتجين الليبيين الذين حاولوا اقتحام سفارة بلادهم بعدما رفض أي مسؤول فيها مقابلة المحتجين الغاضبين بسبب تأخر مستحقاتهم المالية.

وقال بيان صادر عن المركز الإعلامي في مديرية الأمن العام إن ما يقارب مائتي شخص من الجنسية الليبية تجمعوا صباح اليوم أمام سفارة بلادهم للمطالبة بمستحقات مالية وأجور علاج وسكن لهم.

وقد حاول المتجمعون مهاجمة السفارة بعد أن رفض أي مسؤول فيها مقابلتهم والاستماع إلى مطالبهم، لكن قوى الأمن حاولت ثنيهم ومفاوضتهم دون نتيجة.

وقام المحتجون -حسب البيان- بقذف الحجارة باتجاه مبنى السفارة والمنازل المجاورة وبعض المركبات الموجودة حول السفارة، إضافة إلى رجال الأمن العام، "مما اضطر قوات الأمن لاستخدام القوة المناسبة لتفريقهم ومنع اقتحامهم للسفارة والاعتداء على موظفيها".

وقد أصيب عدد من الأشخاص نتيجة ذلك، حيث نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج، ولا تزال السلطات المعنية تحقق في الحادث.

يشار إلى أنه سبق لعشرات الطلبة الليبيين وبعض أعضاء ائتلاف 17 فبراير في الأردن اقتحام مقر سفارتهم في العاصمة الأردنية عمان العام الماضي، وطردوا موظفي السفارة الذين اتهموهم بالولاء لنظام العقيد الليبي المخلوع معمر القذافي.

المصدر : يو بي آي