الأشهر الماضية عرفت عدة حوادث خطف لسياح في شبه جزيرة سيناء (الجزيرة-أرشيف)

قال مصدر أمني مصري السبت إن الأجهزة الأمنية وشيوخ القبائل بشبه جزيرة سيناء توصلوا إلى حل لأزمة خطف سائحين أميركيين ومرشد سياحي مصري وسط سيناء الجمعة الماضية، وأوضح المصدر أن الخاطفين وافقوا على إطلاق سراح المختطفين مقابل التفاوض والتفاهم بشأن إطلاق سراح قريب للخاطفين "بطريقة تحفظ ماء الوجه للجميع".

وحسب المصدر نفسه، فإن السفارة الأميركية بالقاهرة مارست ضغوطا شديدة للإفراج عن السائحين، كما تدخلت بشكل مباشرة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الموجودة حاليا في القاهرة، إذا طلبت من نظيرها المصري محمد كامل عمرو الإسراع بالإفراج عن السائحين، وقد تم تكثيف جهود الوساطة لإنهاء عملية الاختطاف.

وكانت مصادر أمنية قالت أمس إن البدو أوقفوا الأميركييْن وهما رجل وامرأة في كمين مسلح وسط سيناء، ونقلوهما مع مرشد سياحي مصري كان يرافقهما إلى منطقة جبلية نائية، وقالت وكالة رويترز إن الخاطفين يطالبون بإطلاق سراح قريب لهم محكوم عليه بالسجن 25 عاما في قضية اتجار بالمخدرات، وقد اتخذت السلطات المصرية أمس إجراءات أمنية مشددة في مدينة العريش بسيناء.

عائلة أحد الأميركيين المختطفين كانت ناشدت خاطفيه الإفراج عنه معربة عن تخوفها على حالته الصحية، حيث يبلغ من العمر 61 عاما وهو مصاب بمرض السكري

مناشدة
وكانت عائلة أحد الأميركيين المختطفين ناشدت خاطفيه الإفراج عنه معربة عن تخوفها على حالته الصحية، حيث يبلغ من العمر 61 عاما وهو مصاب بمرض السكري، وقال ابنه لوكالة أسوشيتد برس إن والده كان "في رحلة دينية لتتبع خطى المسيح في الأرض المقدسة" رفقة 23 فردا آخرين من الكنيسة، قبل أن يتم اختطافه برفقة سيدة من مدينة بوسطن الأميركية تبلغ من العمر 39 عاما.

وقال جرمي أبو مسوح -وهو من قبيلة الترابين المستقرة بشبه جزيرة سيناء- إنه كان مسلحا عندما أوقف حافلة على الطريق الرابطة بين القاهرة وجبل سيناء، ثم أمر أميركيين ومصري بالنزول منها واحتجزهم، وأضاف أنه لن يطلق سراحهم قبل أن يفرج عن عمه المسجون وهو مسن (62 عاما)، متوعدا باختطاف المزيد من الأجانب إذا لم يلبّ طلبه.

وذكر الخاطف أن رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري نفسه اتصل به طالبا الإفراج عن الأميركيين، كما اتصل به عمه المسجون وطلب منه الشيء نفسه، ويقول جرمي أبو مسوح إن عمه اعتقل قبل أسبوع بعدما رفض دفع رشوة لشرطي أوقفه، مضيفا أن عمه يعاني من آلام في الظهر والقلب وهو مصاب بالسكري.

سوابق
وخطفت أميركيتان بسيناء في فبراير/شباط الماضي وتم الإفراج عنهما بعد ساعات على إثر مفاوضات أجرتها السلطات المصرية، وتكررت الواقعة في آخر مايو/أيار الماضي مع سائحيْن أميركيين آخرين، ثم أفرج عنهما بعد يوم من خطفهما قرب منتجع سياحي بمدينة دهب.

كما يهاجم البدو مراكز الشرطة ويغلقون بعض الطرق ويحتجزون رهائن للتعبير عن استيائهم من "معاملة سيئة" من جانب السلطات، وللضغط أيضا على هذه الأخيرة من أجل الإفراج عن أقارب لهم مسجونين.

المصدر : وكالات