السفارة السعودية أغلقت بعد اختطاف نائب القنصل السعودي بعدن (الفرنسية-أرشيف)
تعاود السفارة السعودية في صنعاء اليوم فتح أبوابها أمام المراجعين بعد إغلاق دام أكثر من أربعة أشهر، إثر اختطاف نائب القنصل السعودي بمدينة عدن جنوب اليمن نهاية مارس/آذار الماضي.

ونقلت وسائل إعلام يمنية عن مصدر دبلوماسي سعودي لم تسمه، قوله إن سفارة المملكة العربية السعودية بصنعاء ستعاود فتح أبوابها مجددا اعتبارا من اليوم.

وأضاف المصدر أن موظفي المكتب القنصلي وصلوا إلى صنعاء عائدين من المملكة، ويستعدون لمباشرة أعمالهم بناء على توجيهات الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز.

وكان الملك السعودي تعهد باتصال هاتفي أجراه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي معه، بإعادة فتح السفارة إثر مظاهرات متكررة قام بها محتجون يمنيون لم يتمكنوا من أداء شعائر العمرة.

وكانت السلطات السعودية أغلقت مكتبها القنصلي في كل من صنعاء وعدن، على خلفية اختطاف نائب القنصل السعودي بعدن عبد الله الخالدي من قبل عناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يطالب بإطلاق سراح سجنائه من السجون السعودية بما فيهم نساء.

وبحسب الاتحاد اليمني للسياحة فقد تسبب إغلاق السفارة في حرمان أكثر من تسعين ألف يمني من أداء مناسك العمرة وتضرر حركة التجارة بين البلدين، خاصة مع إغلاق منفذين حدوديين مهمين بين البلدين، مما أدى إلى توقف الصادرات الزراعية من اليمن إلى السعودية.

المصدر : يو بي آي