عباس سيقدم التهنئة للرئيس مرسي ويبحث معه المستجدات على الساحة الفلسطينية (الجزيرة-أرشيف)

علمت الجزيرة نت أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيزور القاهرة خلال أيام حيث يلتقي الرئيس المصري محمد مرسي، وذلك بعد زيارة قام بها عباس للسعودية أمس الجمعة.

وقال مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوي لمراسل الجزيرة نت بالقاهرة أنس زكي، إن القمة التي ستعقد غالبا الأربعاء المقبل ستشهد تقديم عباس التهنئة للرئيس مرسي الذي أصبح أول رئيس مدني منتخب لمصر بعدما أطاحت ثورة 25 يناير/كانون ثاني 2011 بالرئيس السابق حسني مبارك.

كما تشهد القمة بحث آخر التطورات والمستجدات على الساحة الفلسطينية وكذلك الأوضاع الإقليمية والدولية المرتبطة بالقضية الفلسطينية والمؤثرة عليها.

وتوقع الدراوي أن يكون هناك تركيز خاص على قضية المصالحة الفلسطينية التي ترعاها مصر، خصوصا بعدما ألمح مرسي إلى ذلك في خطابه الأول الذي ألقاه بميدان التحرير عقب إعلان فوزه في انتخابات الرئاسة.

في السياق نفسه، من المتوقع أن تستقبل القاهرة بعد أيام من زيارة عباس، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل الذي سيلتقي الرئيس مرسي لبحث تطورات القضية الفلسطينية خصوصا إتمام المصالحة وجهود رفع الحصار عن قطاع غزة.

وكان عباس قد زار السعودية الجمعة حيث بحث مع الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي استقبله في جدة "الأزمة المالية التي تواجهها السلطة الفلسطينية التي لم تعد قادرة على دفع رواتب موظفي القطاع العام مع اقتراب شهر رمضان" اعتبارا من 20 يوليو/تموز الجاري.

وقال السفير الفلسطيني لدى المملكة جمال الشوبكي إن عباس طلب من الملك عبد الله دعم السلطة الفلسطينية التي تواجه أزمة مالية حادة.

وأوضح الشوبكي أن الدين المتراكم على السلطة الفلسطينية بلغ نحو 1.5 مليار دولار، مستندا إلى إحصاءات الحكومة التي قدرت الاحتياجات الملحة للسلطة لتجاوز الأزمة الحالية بحوالي خمسمائة مليون دولار.

المصدر : الجزيرة