حصلت الجزيرة على تسجيل مصور يظهر المختطفين اللبنانيين في سوريا. وقال المختطَفُون إنهم في صحة جيدة، ودعوا إلى الإسهام في إعادتهم إلى ديارهم في لبنان.

وقال المخطوفون إنهم "لم يتعرضوا لأذى"، وأعلن أحدهم عن "دعمهم للشعب السوري"، وأشاروا إلى أنهم بحالة صحية جيدة، وإنهم يتلقون معاملة حسنة من قبل خاطفيهم، وطمأنوا أهاليهم بأنهم "ضيوف عند الثوار". كما أشار أحدهم إلى أن هذا التسجيل يعود إلى السادس من هذا الشهر، ولكن لم يكن من الممكن التثبت من صحة ذلك.

وجاء في بيان مكتوب في تسجيل الفيديو "سيتم تسليم الضيوف عبر الدولة المدنية في سوريا" عندما يراجع وضعهم "البرلمان الديمقراطي الجديد" في إشارة إلى رغبة المعارضين الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

ولكن البيان أشار إلى أنه "نظرا للظروف الراهنة من الممكن المشاورة لتسليمهم إلى الدول المجاورة لسوريا بدون استثناء".

وكان 11 لبنانيا خطفوا يوم 22 مايو/ أيار الماضي بمنطقة حجيج في حلب، وهم في طريق عودتهم من زيارة العتبات المقدسة في إيران.

وأعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم "ثوار سوريا-ريف حلب" يوم 31 مايو/ أيار، مسؤوليتها عن اختطافهم، وطالبت الأمين العام لـحزب الله، حسن نصر الله بالاعتذار عن دعمه للنظام السوري كشرط للإفراج عنهم.

المصدر : الجزيرة