استنكار أوروبي لمشروع استيطاني بالضفة
آخر تحديث: 2012/6/9 الساعة 07:19 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الإليزيه:فرنسا تواصل اتصالاتها لإبعاد لبنان عن أي صراعات إقليمية
آخر تحديث: 2012/6/9 الساعة 07:19 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/20 هـ

استنكار أوروبي لمشروع استيطاني بالضفة

 إسرائيل ماضية في سياسة بناء المستوطنات (الجزيرة نت-أرشيف)

استنكر الاتحاد الأوروبي وألمانيا أمس الجمعة قرار الحكومة الإسرائيلية بناء أكثر من 800 وحدة استيطانية في الضفة الغربية، بينما اعتبرت السلطة الفلسطينية أن القرار يهدد بالقضاء على فرص السلام.

فقد قالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في بيان، إن المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي، وتهدد بجعل حل الدولتين مستحيلاً. وأشارت إلى أن النشاط الاستيطاني مؤذٍ لجهود السلام الحالية -وبينها جهود اللجنة الرباعية- ويضعها في خطر.

ودعت آشتون الحكومة الإسرائيلية إلى التحلي بأقصى درجات المسؤولية، والتراجع عن هذا القرار لإثبات التزامها تجاه عملية السلام باحترام كامل للقانون الدولي.

من جهتها انتقدت الحكومة الألمانية القرار الإسرائيلي، وقال المتحدث باسم وزارتها الخارجية أندرياس بيشكه، إن هذه الخطوة "تتعارض مع مساعي بدء محادثات جديدة بين إسرائيل والفلسطينيين". ودعا وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله الطرفين إلى عدم التشكيك في حل الدولتين المنشود، وذلك عبر "خطوات أحادية الجانب".

 وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد قرر الأربعاء الماضي طرح مناقصات فورية لبناء 851 وحدة سكنية في مستوطنات متفرقة بالضفة الغربية، وذلك اثر إسقاط الكنيست مشروع قانون يشرع البؤر الاستيطانية العشوائية.

آشتون دعت إسرائيل إلى التراجع عن القرار (الفرنسية-أرشيف)

تهديد
في هذه الأثناء أكد المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة في رسالة إلى مجلس الامن الدولي أمس الجمعة، أن القرارات الأخيرة للحكومة الإسرائيلية بالسماح ببناء مئات الوحدات السكنية الجديدة في مستوطنات بالضفة الغربية المحتلة، تهدد بالقضاء على فرص السلام.

وقال السفير رياض منصور في الرسالة إن "الأنشطة غير المشروعة التي تقوم بها إسرائيل تواصل نسف كل جهد يبذل لاستئناف عملية السلام، بما في ذلك عبر مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وأضاف منصور أن "الأنشطة الاستيطانية غير الشرعية التي تقوم بها إسرائيل تقضي على ديمومة وإمكانية تطبيق حل الدولتين على أساس حدود العام 1967".

وأكد أنه "يتعين على المجتمع الدولي -بما فيه مجلس الأمن- العمل سويا من أجل وضع حد لهذا الوضع غير الشرعي".

المصدر : وكالات

التعليقات