المحتجون طالبوا بمحاكمات ثورية لمبارك ورموز نظامه (الجزيرة نت)

أحمد عبد الحافظ-الإسكندرية

شارك الآلاف من مواطني الإسكندرية اليوم في مليونية "الإصرار" دعا لها عدد من الأحزاب والقوى السياسية احتجاجا على تبرئة بعض أركان النظام السابق، وعدم تطبيق قانون العزل السياسي، في استلهام جديد لروح الثورة المصرية التي شاركت فيها هذه المدينة بقوة.

وطالب المحتجون الذين خرجوا في مظاهرات متفرقة بالمحافظة بعقد محاكمات ثورية للرئيس المخلوع حسني مبارك وأركان نظامه وعزل النائب العام، إلى جانب تطبيق قانون العزل السياسي على المرشح الرئاسي أحمد شفيق قبل جولة الإعادة المقررة يومي 16 و17 من الشهر الجاري.

وشارك في المظاهرات جماعة الإخوان المسلمين، والدعوة السلفية، والجماعة الإسلامية، وأحزاب الحرية والعدالة، والنور السلفي، والوسط، والبناء والتنمية، والعمل، وحملات دعم المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وحركات 6 أبريل، وكفاية، والجمعية الوطنية للتغيير، والتيار الليبرالي، وحملة دعم مطالب التغيير "لازم"، والاشتراكيين الثوريين، والعديد من الحركات والائتلافات الشبابية والثورية.

واحتشد المتظاهرون أمام مسجد القائد إبراهيم عقب أداء صلاة الجمعة بالتزامن مع مظاهرات ومسيرات نظمتها بعض القوى الثورية انطلقت من أمام مسجد شرق المدينة بسيدي بشر وكنيسة القديسين، طافت شوارع المدينة باتجاه قيادة المنطقة الشمالية للتأكيد على مطالبهم ورفضهم ما سموه المحاكمات الهزلية.

مختلف القوى والحركات السياسة والثورية والرياضية شاركت في المظاهرة (الجزيرة نت)

هتافات
وردد المشاركون هتافات منددة بـ"الفلول" وبالأحكام الصادرة ضد رموز النظام السابق وبتبرئة ستة من مساعدي وزير الداخلية. ومن تلك الهتافات "الشعب يريد تطهير القضاء" و"يا نجيب حقهم.. يا نموت زيهم" و"المرة دي بجد.. مش هنسيبها لحد" و "لا لترشح الفلول"، و"ما تعبناش ما زهقناش.. ثورة كاملة يا إما بلاش".

ورفع المتظاهرون صور الشهداء ولافتات تطالب بإعدام الرئيس المخلوع، في حين هتف البعض ضد الفريق أحمد شفيق ووضعوا أحذيتهم على صورته، بعد تمزيق عدد من دعايته الانتخابية.

وانضمت إلى المليونية مسيرة تضم شباب روابط الأندية الرياضية بالمحافظة -مثل الأهلي والزمالك والاتحاد- مع ائتلافات شبابية وحركات ثورية على كورنيش الإسكندرية، مستخدمين "الشماريخ" والألعاب والصواريخ النارية ومرددين هتافات منددة بحكم العسكر ومطالبة بعزل الفلول.

وانطلق المحتجون في مسيرة باتجاه مقر قيادة المنطقة الشمالية العسكرية رافعين الأعلام ولافتات كتبوا عليها عبارات "يسقط يسقط حكم العسكر" و"لا للفلول"، "لا تنتخبوا مهندس موقعة الجمل" و"مش ناسينك يا شهيد" و"مش نسينكم يا أبطال".

وجدد المشاركون بالمسيرة رفضهم لممارسات جهاز الشرطة تجاه أعضاء الروابط الرياضية، فضلا عن استمرار حالة الانفلات الأمني التي تشهدها البلاد، مطالبين بضرورة تطهير وزارة الداخلية وتشكيل مجلس رئاسي مدني بإرادة ثورية يتولى إدارة البلاد بدلاً من المجلس العسكري, الذي اعتبروه شريكاً رئيسياً في "انتكاسة الثورة".

المصدر : الجزيرة