مبارك نُقل إلى مستشفى سجن مزرعة طرة بعد الحكم عليه بالسجن المؤبد (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة نقلا عن مصدر أمني بأن الحالة الصحية للرئيس المخلوع حسني مبارك، الذي يرقد في غرفة العناية المركزة داخل مستشفى سجن مزرعة طرة، دخلت مرحلة خطرة.

وأضاف المراسل أن هناك احتمالات لنقل مبارك إلى مستشفى عسكري أو خاص بناء على طلب أسرته وتوصية من الأطباء المعالجين.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة محمود حسين، الموجود في ميدان التحرير، إن عشرات المتظاهرين في الميدان يعتبرون هذه الأنباء من قبل "التمثيليات" التي يوشي بها فريد الديب محامي مبارك الذي كان يطلب منه أن يكون ممددا خلال جلسات المحاكمة في محاولة لاستعطاف الرأي العام.

وقال المراسل إن من يطلق عليهم في مصر "أبناء مبارك" تقدموا إلى المجلس العسكري الحاكم في البلاد بطلب يطالبون فيه بتحمل تكاليف علاج مبارك إذا ما نقل للعلاج إلى أحد المستشفيات الخاصة أو العسكرية.

وقضت محكمة جنايات القاهرة يوم السبت الماضي بالحكم على مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي بالسجن المؤبد في القضية التي باتت تعرف إعلاميا بـ"محاكمة القرن". وتم نقله في اليوم نفسه إلى مستشفى سجن طرة.

كما قضت المحكمة بانقضاء الدعوى الجنائية ضد مبارك ونجليه (علاء وجمال) وصديقه حسين سالم، وحكمت بالبراءة على ستة من مساعدي العادلي.

تنفس اصطناعي
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلا عن مصادر مسؤولة لم تسمها إنه تم إخضاع مبارك للتنفس الاصطناعي خمس مرات خلال الساعات القليلة الماضية، وإن زوجته سوزان تقدمت بطلب لنقله للعلاج بمستشفى عسكري بعد تدهور صحته.

إدارة السجن نقلت جمال مبارك ليكون قريبا من والده طبقا لمادة قانونية (الفرنسية)

ووفق الوكالة فإن إدارة سجن مزرعة طرة استدعت فريقا من كبار أطباء القلب والأوعية الدموية والصدر إلى مستشفى السجن، حيث قاموا بالكشف على مبارك وتقديم العلاج اللازم له، وتبين إصابته بصدمة عصبية وانهيار نفسي واكتئاب حاد منذ نقله إلى مستشفى السجن من المركز الطبي العالمي، كما تبين أنه يعاني من ارتفاع حاد في ضغط الدم ونوبات ضيق في التنفس.

من جانبه توقع فريد الديب محامي مبارك نقل الأخير إلى أحد المستشفيات العسكرية لاستكمال علاجه، وقال إنه رفع مذكرة إلى القضاء العسكري والجهات المختصة تفيد بأن الرئيس المخلوع ينتمي إلى المؤسسة العسكرية وأن القانون يكفل له حق العلاج بالمستشفيات الخاصة بهذه المؤسسة.

وكان مساعد وزير الداخلية المصري لقطاع مصلحة السجون اللواء محمد نجيب قرر أمس الثلاثاء نقل جمال مبارك من محبسه بسجن ملحق المزرعة إلى سجن المزرعة حتى يكون قريبا من والده.

وكان نجلا مبارك قد تقدما بطلب للعودة إلى سجن المزرعة الذي كانا يقيمان به لمدة عام تقريبا طبقا لمادة "لمّ الشمل" التي تتيح تجميع المساجين الأشقاء والأبناء مع والديهم داخل سجن واحد، ما لم يرتكب أي منهم مخالفات أو جرائم تحول دون ذلك. وبعد دراسة الطلب تم الاكتفاء بنقل جمال مبارك إلى جوار والده وعدم البت في طلب علاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات