علمت الجزيرة من مصادر أمنية لبنانية أن شخصاً قتل وجرح أربعة آخرون خلال اشتباكات عند الحدود اللبنانية السورية، بينما قتل 11 شخصا برصاص قوات الأمن السوري بمناطق متفرقة من البلاد.

ووفق المصادر الأمنية نفسها فإنّ تبادلاً لإطلاق النار وقع بين مسلّحين والجيش النظامي السوري عند أطراف بلدة عرسال الحدودية. 

وكان المسلحون يحاولون دخول سوريا عبر منطقة جبلية في خربة داود عند أطراف بلدة عرسال في البقاع الشمالي القريبة من الحدود السورية، طبقا للوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية.

صورة بثها ناشطون لجنازة قتيل سقط بنيران الجيش النظامي في درعا (الفرنسية)

قتلى جدد
في هذه الأثناء قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 11 شخصا قتلوا اليوم الأربعاء برصاص الجيش النظامي معظمهم في اللاذقية وبينهم عائلة كاملة.

وقال ناشطون إن القصف تجدد على مدينة الحفة بريف اللاذقية، كما تعرضت مدنٌ وقرى في ريف دمشق لقصف مدفعي تبعه دهم واعتقالات.

وتعرضت مدينة القصير في ريف حمص والموحسن بدير الزور لقصف مدفعي. ونفذت قوات الأمن حملة دهم واعتقالات في كل من الحارة والصنمين في محافظة درعا. وقصفت مدفعية جيش النظام مدينة أريحا بمحافظة إدلب.

وبث ناشطون سوريون صورا على الإنترنت لمظاهرة ليلية خرجت في حيي كفر سوسة وبرزة بدمشق. وقد ردد المتظاهرون شعارات مساندة للجيش الحر ومنددة بتصرفات من تسميهم الشبيحة والجيش النظامي السوري.

وفي حلب، خرج متظاهرون في مظاهرة ليلية في حيي صلاح الدين وبستان القصر. وقد رفع المتظاهرون شعارات تندد بالحملة العسكرية للنظام السوري على سكان حلب وباقي المدن السورية.

كما خرجت مظاهرة ليلية في حماة في حيي باب قبلي والشيخ عنبر. وقد رفع المتظاهرون شعارات تندد بالحملة العسكرية للجيش النظامي على ريف حماة وباقي المدن السورية.

وفي بلدة عتمان في درعا، خرج مئات السوريين للتنديد باستمرار النظام في قمع المتظاهرين. وقد هتفوا لنصرة حمص والمدن التي تتعرض للحصار والقصف من جانب الجيش النظامي السوري.

  صورة بثها ناشطون لقتيل سقط بنيران الجيش النظامي في حماة (الفرنسية)

اشتباكات ليلية
وكانت اشتباكات عنيفة وقعت الليلة الماضية بين قوات النظام السوري ومجموعات من الثوار بمناطق في ريف دمشق وبعض أحياء العاصمة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أشار أيضا إلى قصف على مناطق في ريف حلب في شمال البلاد.

وقال المرصد في بيان إن "اشتباكات عنيفة وقعت في مدينة حرستا في ريف دمشق بين القوات النظامية السورية والثوار في بلدة جديدة عرطوز"، موضحا أن الثوار اشتبكوا أيضا مع عناصر عدد من الحواجز في محيط دوما وعربين وزملكا.

وحصل تبادل إطلاق نار كثيف بين مقاتلين من الثوار وعناصر من القوات النظامية في حيي القابون وتشرين في دمشق.

وفي محافظة اللاذقية غرب البلاد، قال المرصد إن مقاتلين من الثوار اقتحموا مفرزة الأمن السياسي وقسم الشرطة في بلدة سلمى في جبل الأكراد وسيطروا عليهما بعد اشتباكات عند منتصف الليلة الماضية.

وكانت مناطق عدة في اللاذقية، لا سيما منطقة الحفة، شهدت الثلاثاء اشتباكات عنيفة تسببت بمقتل 33  شخصا هم 22 عنصرا من القوات النظامية وتسعة مسلحين معارضين ومدنيان اثنان.

وأفاد المرصد عن قصف بعد منتصف الليل على مدينة أعزاز بمحافظة حلب شمال البلاد استخدمت فيه المروحيات، مشيرا إلى أن "القوات النظامية تحاول السيطرة على أحياء في المدينة خارجة عن سيطرة السلطات السورية منذ أشهر".

وكان 44 شخصا قتلوا أمس الثلاثاء في أنحاء متفرقة من سوريا، معظمهم من اللاذقية وإدلب وحمص وريف دمشق، وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان. كما أفاد نشطاء باعتقال العشرات بأنحاء متفرقة من البلاد، وتحدث مجلس قيادة الثورة بحماة عن اعتقال 57 ناشطا من المدينة وحدها أمس.

المصدر : الجزيرة + وكالات