أطلق موقع الجزيرة نت نسخة جديدة من استبيان إلكتروني أطلقه في وقت سابق، تستفتي عن نوايا التصويت لأحد المتأهليْن للجولة الثانية من الانتخابات المصرية الرئاسية، محمد مرسي مرشح الإخوان المسلمين، وأحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

ويستطلع الاستبيان الجديد كذلك آراء الزوار عن أي من المترشحيْن أقدر على تلبية رغبات الناخب بشأن عدد من القضايا المرتبطة باستكمال ثورة 25 من يناير/ كانون الثاني 2011، وتحقيق المطالب الاجتماعية والاقتصادية للشعب المصري، وضمان الحريات الشخصية، وتوجهات مصر الخارجية.

وأظهرت نتائج النسخة الأولى التي غطت مرحلة الدور الأول من الانتخابات الرئاسية أن أغلب المستجوبين يؤيدون نظاما رئاسيا برلمانيا مختلطا، وهيكلة جهاز الشرطة وتطهير القضاء ومحاربة الفساد، وإعادة النظر في اتفاقية السلام مع إسرائيل ودعم القضية الفلسطينية خارجيا.

وكان موقع الجزيرة نت قد أطلق استبيانا إلكترونيا يعتبر الأول من نوعه بالمنطقة العربية لتحديد اتجاهات التصويت لمرشحي الرئاسة المصرية، معتمدا على تجميع المعلومات ومقاربة نوايا ومشاريع المرشحين من خلال طرح أسئلة محددة عليهم ودعوتهم إلى الإجابة عنها بنسبة معينة.
 
للمشاركة في الاستطلاع الجديد اضغط هنا

المصدر : الجزيرة