حاجز عسكري يؤدي للمسجد الإبراهيمي (الجزيرة)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عوض الرجوب-الخليل
 
قال شهود عيان إن شابا فلسطينيا أصيب أمس الاثنين برصاص جندي إسرائيلي على المدخل الرئيسي للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وأكد شاهد أدى صلاة المغرب أن المصلين فوجئوا بصوت ضخم يهز المسجد، تبين فيما بعد أنه صوت رصاص أطلق تجاه الشاب ليث مشعل (27عاما) وأدى إلى إصابته بجراح.

وأضاف بحديثه للجزيرة نت أن الجيش أجبر المصلين على مغادرة المسجد من الباب الشرقي خلافا للمعتاد، بينما كان الشاب الجريح لا يزال بالمدخل الرئيس للمسجد الذي يلي بوابات التفتيش الإلكترونية.

وأفادت مصادر صحفية إسرائيلية أن جنديا من حرس الحدود أصيب بعد طعنه بآلة حادة برأسه، وأنه تم نقله والشاب الفلسطيني إلى مستشفى إسرائيلي بالقدس المحتلة لتلقي العلاج.

من جهة أخرى أعلن نادي الأسير الفلسطيني بمحافظة الخليل أن قوات الاحتلال قامت خلال مايو/أيار الماضي باعتقال مائة مواطن من مناطق مختلفة من المحافظة.

وأوضح مدير النادي أمجد النجار في بيان -تلقت الجزيرة نت نسخة منه- أن حملة الاعتقالات رافقتها مداهمة البيوت منتصف الليل، وإلقاء القنابل الصوتية وإرهاب الأطفال وتحطيم المحتويات وخلع الأبواب والشبابيك، والاعتداء على المعتقلين أمام ذويهم وأطفالهم.

وأضاف أن من بين المعتقلين 15 أسيرا يعانون من أمراض مختلفة، وثلاثين طالبا في المراحل الإعدادية والثانوية والجامعية، و17 طفلا تقل أعمارهم عن 18 عاما.

المصدر : الجزيرة