جانب من آثار الدمار الذي ألحقته الغارات الإسرائيلية بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة (الفرنسية)

أغارت طائرات حربية إسرائيلية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين على مدينة غزة، في حين أعلنت مصادر طبية عن استشهاد شاب متأثرا بجروح أصيب بها في غارة سابقة شنها طيران الاحتلال الإسرائيلي.

واستهدفت الطائرات الإسرائيلية بصاروخ مصنعا لإنتاج الألبان في حي الزيتون شرقي مدينة غزة مما أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة من دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

من جهتها أعلنت مصادر طبية عن استشهاد الشاب سراقة قديح (18 عاما) متأثرا بجروح أصيب بها في غارة إسرائيلية استهدفت دراجة نارية ثلاثية العجلات ظهر الجمعة الماضية ليرتفع عدد قتلى الغارة إلى اثنين. 

وكان سبعة فلسطينيين -بينهم أربعة أطفال- قد أصيبوا في سلسلة غارات شنها الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الأحد على مناطق مختلفة في قطاع غزة، ردا على هجمات صاروخية شنها نشطاء من القطاع في وقت سابق.

وجاءت الغارات الجوية الإسرائيلية ردا على هجمات بصواريخ محلية الصنع أطلقت من القطاع على جنوب إسرائيل، إلا أنها لم تسفر عن وقوع إصابات.

وتأتي تلك التطورات بعد مقتل جندي إسرائيلي واستشهاد ناشط فلسطيني في اشتباك مسلح صباح الجمعة شرق خان يونس، وشن طيران الاحتلال غارة جوية أسفرت عن إصابة ثلاثة مقاتلين فلسطينيين في المنطقة نفسها استشهد أحدهم لاحقا متأثرا بجروحه.

المصدر : وكالات