الجيش اليمني يحاول نزع الألغام في الطريق بين زنجبار وجعار (الفرنسية)

قال مسؤولون عسكريون يمنيون إن ألغاما أرضية زرعتها القاعدة قبل هزيمتها في مدن محافظة أبين جنوب اليمن أدت إلى مقتل العشرات من اليمنيين من مدنيين وجنود.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية على موقعها على الإنترنت إن الجيش الذي سيطر على زنجبار عاصمة المحافظة وجعار المدينة الإستراتيجية فيها هذا الشهر، وجد أن المسلحين الذين انسحبوا من هذه المدن زرعوا الآلاف من الألغام الأرضية.

وقال مسؤولون يمنيون إن هذه الألغام أوقعت حتى الآن أكثر من ثمانين قتيلا من المدنيين والجنود على مدى الأسبوعين الماضيين. ويقول الجيش اليمني إن مهندسين نجحوا في نزع وإبطال نحو ثلاثة آلاف لغم حتى الآن.

وبحسب أحمد غالب الرهوي نائب محافظ أبين، فإن مجهودات نزع الألغام وإعادة الكهرباء لمدينة جعار بالمحافظة مستمرة للسماح للمدنيين الذين نزحوا منها بسبب القتال بين القوات اليمنية ومسلحي القاعدة بالعودة إليها. ولكن المسؤول نفسه دعا المدنيين للتريث في العودة لمدينة زنجبار حتى يتم نزع الألغام فيها بالكامل.

وكانت جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بالقاعدة تمكنت من السيطرة على عدة مدن في محافظة أبين العام الماضي أثناء تفجر الثورة اليمنية التي نجحت مؤخرا في إجبار الرئيس السابق علي عبد الله صالح على التنحي.

المصدر : وكالات