مقاتلون تابعون لحركة العدل والمساواة في منطقة شمال غرب دارفور (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت حركة العدل والمساواة المتمردة في إقليم دارفور غرب السودان أنها شنت هجوما على معسكر للجيش أمس السبت. وبينما أكد المتحدث باسم الجيش السوداني الهجوم، تبادل الجانبان الادعاء بإيقاع خسائر بشرية فادحة في الجانب الآخر.

وقالت حركة العدل والمساواة -وهي جزء من تحالف متمرد يريد إسقاط الحكومة في الخرطوم- إنها هاجمت معسكرا للجيش في واد جانجا شمال شرق دارفور، وقتلت عددا من الجنود وأسرت آخرين ودمرت 15 مركبة للجيش.

من جانبه أكد المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد وقوع الهجوم، ولكنه قال إن قواته دحرت المتمردين وكبدتهم خسائر فادحة، مشيرا إلى مقتل 25 مسلحا من العدل والمساواة وتدمير عشرة من شاحناتهم.

وأشار خالد إلى أن حركة العدل والمساواة هاجمت في وقت سابق سوقا في المنطقة وسرقت بضائع.

وهدأت أعمال العنف في دارفور بعدما وصلت إلى ذروتها عامي 2003 و2004. وتحتفظ الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بقوات حفظ سلام مشتركة في الإقليم منذ ذلك الوقت.

المصدر : رويترز