فلسطنيون شيعوا الناشط أحمد أبو ناصر الذي استشهد الجمعة (الفرنسية)

أصيب سبعة فلسطينيين -بينهم أربعة أطفال- في سلسلة غارات شنها الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد على مناطق مختلفة في قطاع غزة، ردا على هجمات صاروخية شنها نشطاء من القطاع في وقت سابق.

وقال المتحدث باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ في غزة أدهم أبو سلمية "أصيب سبعة مواطنين -بينهم أربعة أطفال- جراء صاروخ سقط قرب منزل لمواطن من عائلة الفقي قرب مخيم النصيرات وسط القطاع".

وأضاف "تم نقل الجرحى إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح لتلقي العلاج، ووصفت حالة المصابين بالمتوسطة والطفيفة".

وأكد شهود عيان أن الغارة الأولى استهدفت بصاروخ واحد "مزرعة للدواجن" في غرب بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، والثانية استهدفت أرضا خالية قرب دير البلح جنوب القطاع دون إصابات.

وأوضح الشهود أن غارة ثالثة استهدفت بصاروخين "مستودعا للأخشاب قرب بلدة القرارة قرب خان يونس جنوب القطاع، إضافة إلى الغارة الجوية قرب مخيم النصيرات".

وذكر شهود عيان أن "عدة غارات وهمية نفذها الطيران الحربي بالتزامن مع هذه الغارات الجوية".

وجاءت الغارات الجوية الإسرائيلية ردا على هجمات بصواريخ محلية الصنع أطلقت من القطاع على جنوب إسرائيل، إلا أنها لم تسفر عن وقوع إصابات.

وقتل جندي إسرائيلي واستشهد ناشط فلسطيني في اشتباك مسلح صباح الجمعة شرق خان يونس، بينما شن طيران الاحتلال غارة جوية أسفرت عن إصابة ثلاثة مقاتلين فلسطينيين في المنطقة نفسها استشهد أحدهم لاحقا متأثرا بجراحه.

المصدر : وكالات