الظواهري (يمين) قال إن بن لادن كان سخيا في الإنفاق على الجهاد في سبيل الله (الجزيرة-أرشيف)

 

 

 

 

 

 


 

 

 

أعلن أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة في شريط مصور بث الأحد أن مؤسس التنظيم وزعيمه الراحل أسامة بن لادن أنفق كل ثروته "في سبيل الجهاد".

وقال الظواهري في الجزء الثاني من مذكراته مع بن لادن تحت عنوان "أيام مع الإمام" إن "الشيخ أسامة هذا الثري الغني الملياردير أنفق كل ماله في سبيل الجهاد".

وأضاف "كان سخيا في الإنفاق على الجهاد في سبيل الله، ومن أبرز ذلك إنفاقه على هجمات سبتمبر" في الولايات المتحدة، "وكذلك على ضرب سفارتي أميركا في نيروبي ودار السلام" عام 1998.

وأوضح أن بن لادن خصص 50 ألف دولار من أصل 55 ألفا كان يملكها في فترة معينة للمساعدة في الإعداد لهجمات نيروبي ودار السلام.

في المقابل، قال الظواهري إن بن لادن "كان شحيحا جدا في الإنفاق على غير الجهاد في سبيل الله"، مشيرا إلى أنه كان يعتقد أن الإنفاق على "أعمال الخير والأيتام والمدارس يضيع بغير الجهاد".

وقتل بن لادن في الثاني من مايو/أيار 2011 بعملية خاصة للقوات الأميركية في باكستان. وكانت ثروته تقدر بما بين 30 و300 مليون دولار وهناك من قدرها بمليار دولار. وخلف الظواهري بن لادن في زعامة تنظيم القاعدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات