جنود يمنيون يستعرضون رايات أنصار الشريعة بعد إخراجهم من موقع بزنجبار (رويترز-أرشيف)
نقلت صحيفة عمانية عن مسؤول عماني قوله إن أعضاء من تنظيم القاعدة دخلوا السلطنة بعد هروبهم من هجوم استهدفهم جنوبي اليمن.

ونقلت صحيفة "عمان" عن الأمين العام للخارجية العمانية بدر بن حامد البوسعيدي حديثه عن معلومات تفيد بتسلل عناصر من القاعدة إلى السلطنة، وعن تدابير اتخذت لملاحقتهم.

لكنه قال إن السلطات العمانية لم تعتقل أحدا من المتسللين، وإنْ أكد أن عمان يقظة لأي مخاطر تهددها هي أو جيرانها، وتحدث عن اتصالات مع دول الجوار بشأن الموضوع.
 
وبرر البوسعيدي عدم الإدلاء بتفاصيل إضافية بالحساسية العالية للموضوع.

وكان الجيش اليمني تمكن بدعم أميركي من طرد جماعة أنصار الشريعة المحسوبة على القاعدة، في هجوم كبير على معاقلها جنوبي اليمن هذا الشهر، مما اضطر أفرادها -حسب مسؤولين يمنيين- إلى الفرار إلى محافظة على حدود عمان.

وكانت محافظة ظفار العمانية الواقعة على الحدود العمانية اليمنية شهدت في سبعينيات القرن الماضي تمردا ماركسيا على السلطان سعيد بن تيمور، استطاعت السلطات العمانية القضاء عليه بدعم بريطاني.

المصدر : عمان اليوم,رويترز