مرسي أعلن اليوم رسميا رئيسا لمصر بنسبة 51.7% (الأوروبية)
 
هنأ مسؤولون عرب وأجانب محمد مرسي الذي أعلن اليوم رسميا رئيسا لجمهورية مصر.
 
وقد احتفل ملايين المصريين مساء اليوم بفوز مرسي ونزل مئات الألوف منهم للميادين في المدن المصرية وخاصة ميدان التحرير في القاهرة تعبيرا عن فرحتهم بإعلان مرسي أول رئيس للبلاد بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011.
 
وهنأ المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري مرسي بالفوز، كما تلقى مرسي تهاني من مفتي مصر علي جمعة ورئيس المخابرات ووزير الداخلية. بينما صمت المرشح الخاسر الفريق أحمد شفيق رغم تأكيده أنه سيكون أول مهنئي مرسي بالفوز إذا أعلنت لجنة الانتخابات ذلك.
 
كما تقدم سفير تركيا في القاهرة حسين عوني بتهانيه للشعب المصري باسم الشعب التركي "لنجاحه في اجتياز اختبار الديمقراطية"، وقال إن مقعد مصر على طاولة الديمقراطية وانضمامها لعائلة الدول الديمقراطية أصبح جاهزا.

ودوليا هنأ وليام هيغ وزير خارجية بريطانيا مرسي بالفوز ودعاه لمراعاة حقوق كل المصريين، وكتب في تغريدة على تويتر "آمل أن يظهر الرئيس الجديد لمصر قيادة مبكرة فيما يتعلق بالإصلاحات الديمقراطية والاقتصادية وحقوق كل المصريين رجالا ونساء".

وفي إسرائيل أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو احترامه لنتيجة الانتخابات ودعا السلطة الجديدة في القاهرة للمحافظة على معاهدات السلام بين البلدين.

وأضاف نتنياهو في بيان أن إسرائيل تتوقع استمرار التعاون بين البلدين على أساس المعاهدات بينهما التي تصب في مصلحة الطرفين والاستقرار في المنطقة.

أما عربيا فرحبت دولة الإمارات العربية بفوز مرسي وأكدت وزارة الخارجية في بيان أن الإمارات تؤكد "احترامها لخيار الشعب المصري الشقيق في سياق مسيرته الديمقراطية وتأمل أن تتكاتف الجهود الآن نحو تأمين الاستقرار والتآلف والتعاون بين الجميع".

الجماعات
وعلى مستوى الجماعات والحركات أشادت جماعة الإخوان المسلمين بفوز مرشحها وقالت إن العالم يشهد الآن أن أكبر دولة عربية أثبتت أنها يمكن أن تختار زعيمها بحرية.

وأعربت حركة التحرير الفلسطيني (فتح) أنها مع خيار الشعب وقال أمين سر المجلس الثوري للحركة أمين مقبول "نتمنى للشعب المصري كل التوفيق والاستقرار وما يقبله الشعب المصري نحن معه".

كما احتفل قطاع غزة بفوز مرسي وسمعت أصوات الرصاص احتفالا بالفوز، ويقول الفلسطيني حمدان عطية (56 عاماً) "كيف لا نوزع حلويات ونحن نعيش لحظات الأمل بعد أن عانينا كثيراً من النظام المصري السابق، فذاكرتنا لم تنس الحرب والتواطؤ والحصار".

وقد أجرى رئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية اتصالا بمرسي وهنأه على فوزه، ووصف المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري فوز مرسي بأنه نقطة تحول في تاريخ مصر والقضية الفلسطينية.

وفي ليبيا هنأت جماعة الإخوان المسلمين نظيرتها في مصر وقال مسؤولها بشير الكتبي إن الشعب المصري بانتخابه مرسي رئيسا له قد انحاز إلى ثورته.

المصدر : وكالات