إدانة دولية لإسقاط الطائرة التركية
آخر تحديث: 2012/6/25 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/25 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/6 هـ

إدانة دولية لإسقاط الطائرة التركية

كلينتون وصفت إسقاط سوريا للطائرة التركية بأنه "عمل وقح وغير مقبول" (الفرنسية-أرشيف)
لقي إسقاط سوريا للطائرة التركية الجمعة الماضية إدانة أميركية وأوروبية، وقد أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) عن عقد لقاء تشاوري بعد غد الثلاثاء لبحث هذه القضية بناء على طلب تركي.
فقد وصفت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إسقاط الطائرة بأنه "وقح وغير مقبول"، وتعهدت بالعمل مع أنقرة للخروج برد مناسب.

وقالت في بيان مكتوب إن "ذلك مثال آخر على استهتار السلطات السورية السافر بالأعراف الدولية والحياة البشرية والسلام والأمن".

وأكدت كلينتون دعم بلادها للحكومة التركية وتضامنها مع الشعب التركي، مشيرة إلى أنها ستبقى على اتصال مستمر مع نظيرها التركي أحمد داود أوغلو، وأنها ستعمل مع تركيا والشركاء الآخرين "لمحاسبة نظام الرئيس السوري بشار الأسد".

ونددت روما الأحد بالتصرف "الخطير وغير المقبول" للنظام السوري، وأكدت مشاركتها في اجتماع الناتو الذي سيناقش الثلاثاء في بروكسل هذه القضية بناء على طلب أنقرة.

وأعرب وزير الخارجية الإيطالي جوليو تيرزي عن "استنكاره الشديد وإدانته"، وقال إن إيطاليا ستشارك في اجتماع الناتو التشاوري.

من جانبها دانت بريطانيا بشدة ما سماه وزير خارجيتها وليام هيغ العمل السوري "الشائن"، وقال إن بلاده مستعدة لاتخاذ موقف قوي في مجلس الأمن ضد سوريا.

أما الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، فقد أشاد بمستوى ضبط النفس الذي قال إن تركيا تحلّت به. وأعرب عن قلقله البالغ من التداعيات الخطيرة المحتملة للحادث على المنطقة.
 
الناتو يجتمع الثلاثاء لبحث إسقاط الطائرة التركية (الفرنسية-أرشيف)
اجتماع تشاوري
وكانت المتحدثة باسم الناتو وانا لونجيسكو قالت إن تركيا "طلبت التشاور بموجب المادة الرابعة من معاهدة واشنطن لإنشاء حلف شمال الأطلسي، وبموجب هذه المادة تستطيع أيّ من دول الحلف أن تطلب التشاور في أي وقت إذا تعرضت وحدة أراضيها أو استقلالها السياسي أو أمنها للتهديد". كما ينص ميثاق الحلف -الذي تعتبر تركيا من أهم أعضائه- على الدفاع عن أي بلد يتعرض لهجوم.

وحذرت تركيا مؤخرا من أنها قد تلجأ إلى المادة الخامسة من معاهدة الحلف التي تنص على مثل هذا التحرك بعد أن أطلقت القوات السورية النار باتجاه الأراضي التركية.

وكان أوغلو قد اجتمع في وقت سابق بالمسؤولين العسكريين والاستخباريين الأتراك، وهاتف قادة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا وإيران ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون لإبلاغهم بالتقييم التركي لما حدث.

وكان الرئيس التركي عبد الله غل قال السبت إن الطائرة ربما خرقت فعلا الأجواء السورية لكن عن غير قصد. وحذر من أنه "يجب أن لا يخامر أيا كان الشك في إجراءات الرد التي ستتخذ إن لزم الأمر". ولم يحدد ماهية الرد، لكن وزير العمل والضمان الاجتماعي التركي فاروق شيليك قال إنها قد تتخذ شكلا دبلوماسيا أو أشكالا أخرى.

وقد أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن الموقف النهائي لتركيا سيعلن بعد انتهاء التحقيق في الحادث. واجتمع أردوغان بالمسؤولين الأمنيين الأتراك مرتين في أقل من 24 ساعة، كما يلتقي اليوم قادة أحزاب المعارضة.

وفي وقت سابق أعلنت أنقرة أنها تمكنت من تحديد إحداثيات الطائرة التي أسقطتها سوريا على عمق 1300 متر تحت سطح البحر في المياه السورية، لكنها لم تعثر على الطائرة نفسها.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات