فلسطينيون يشيعون أحد الشهيدين اللذين سقطا أمس بمخيم البريج للاجئين (الأوروبية)

قال مراسل الجزيرة في قطاع غزة إن ثمانية أشخاص على الأقل أصيبوا في سلسلة غارات جوية شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على وسط القطاع، وذلك بعد يوم من استشهاد فلسطينيين وإصابة ستة آخرين في غارتين جويتين استهدفتا أمس الجمعة مخيم البريج للاجئين ومناطق بشمال غزة.

ووفقا لمصادر مسؤولة في القطاع فإن هجمات اليوم استهدفت ثلاثة أهداف أمنية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فيما أوضحت مصادر طبية أن عدد مصابي هجمات اليوم بلغ 11 مصابا على الأقل.

وجاءت الغارات بعد إطلاق مقاومين فلسطينيين صواريخ على أهداف إسرائيلية، لكنها لم تسفر عن وقوع أي إصابات.

وتأتي هجمات اليوم بعد يوم من استشهاد فلسطينيين اثنين وإصابة آخرين في غارة إسرائيلية استهدفت مجموعة مواطنين شرق مخيم البريج وسط القطاع، وبرر جيش الاحتلال الغارة للرد على قذيفتين سقطتا بعد ظهر أمس بمحيط المجلس الإقليمي لأشكول بالنقب الغربي جنوب إسرائيل، وحسب الإذاعة الإسرائيلية فإن القذيفتين لم توقعا أية إصابات، لكن إحداهما تسببت بأضرار مادية بسيطة.

وتهدد هذه التطورات بإنهاء هدنة هشة توسطت فيها مصر منذ ثلاثة أيام لإنهاء الصراع الذي تفجر منذ الاثنين الماضي وحتى الأربعاء وأسفر عن استشهاد تسعة فلسطينيين وإصابة نحو عشرين آخرين بجروح في سلسلة غارات إسرائيلية على قطاع غزة.

وفي هذه الأثناء، أصيب عدد من الفلسطينيين ومتضامنون إسرائيليون وأجانب، بعدما اعتدى عليهم جنود الاحتلال الإسرائيلي في قرية سوسيا جنوبي الخليل بالضفة.

واستخدم جنود الاحتلال قنابل صوتية لقمع المسيرة التي شارك فيها مئات المتظاهرين احتجاجا على أوامر الهدم التي أصدرتها قوات الاحتلال بحق 58 منزلا وعيادة طبية ومدرسة في القرية.

المصدر : الجزيرة + رويترز