توعدت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- بالرد على "الجرائم الإسرائيلية "في قطاع غزة بعد استشهاد أربعة فلسطينيين في سلسلة غارات جوية استهدف بعضها مقار أمنية بالقطاع.

وقالت القسام في بيان إنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام "الجرائم الإسرائيلية" و"سيكون الرد عليها بالشكل المناسب وبالطريقة التي نريدها".

ومن جهته بعث مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات برسائل عاجلة إلى روسيا وفرنسا وبريطانيا، ناشدها فيها التحرك بسرعة لإقناع الجانب الإسرائيلي بوقف التصعيد ضد قطاع غزة.

استشهاد طفل
بموازاة ذلك قالت مصادر طبية إن فلسطينيا استشهد ظهر اليوم في قصف للاحتلال استهدف مجموعة من المقاومين في جباليا شمال قطاع غزة.

وذكرت المصادر أن الشهيد محمد البرعي استشهد بعد إصابته بشظايا صاروخ استهدف مجموعة من المقاومين الفلسطينيين في تلة قليبو في جباليا.

وقبل ذلك استشهد طفل فلسطيني وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين في غارة إسرائيلية على ملعب رياضي ببلدة عبسان الكبيرة شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

دمار أحدثته غارة إسرائيلية بالقطاع (الأوروبية)

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الطفل علي معتز الشواف (5 سنوات) أصيب بجراح خطرة، قبل أن يستشهد في وقت لاحق في مستشفى ناصر الطبي بخان يونس.

وذكر شهود عيان أن طائرات الاحتلال قصفت ملعب كرة قدم شرق خان يونس بصاروخ واحد فيما أطلقت مدفعية الاحتلال المتمركزة شرق المدينة العديد من القذائف على أراضي المواطنين.

وكان قطاع غزة تعرض لغارات إسرائيلية فجر اليوم ومساء أمس أسفرت عن إصابة نحو 11 شخصا. وذكر سكان أن القصف ألحق أضرارا مادية كبيرة بسيارات مدنية وعسكرية وأبراج سكنية ومحال تجارية ومكاتب لوسائل إعلام.

كما أوقعت غارة على موقع تدريب تابع لكتائب القسام شرق جباليا شمال قطاع غزة عشرة جرحى وألحقت أضرارا بمنازل مجاورة، وأدى قصف إسرائيلي على موقع للقسام على ساحل دير البلح وسط القطاع إلى إصابة مواطن فلسطيني.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة أن حصيلة ضحايا الغارات الإسرائيلية على القطاع خلال الأيام الستة الماضية بلغت 13 شهيدا و49 جريحا.

وتهدد هذه الغارات بإنهاء هدنة هشة جرى التوصل إليها بوساطة مصرية قبل ثلاثة أيام، في أعقاب تفجر الصراع يوم الاثنين الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات