سياسيون حذروا من أن السودانيين لن يظلوا صامتين على ما ترتكبه الحكومة من أخطاء (دويتشه فيلله)

الجزيرة نت الخرطوم

قالت هيئة قوى الإجماع الوطني إن جهاز الأمن والمخابرات الوطني اعتقل اليوم خمسة من أعضائها دون أية أسباب.

وأبلغت الهيئة الجزيرة نت أن السلطات الأمنية اعتقلت الأمين العام للحزب العربي الناصري المحامي ساطع محمد الحاج وعضو الحزب منذر أبو المعالي ومسؤول العلاقات الإعلامية لحزب البعث العربي (قطر السودان) محمد ضياء الدين وعضو الحزب منذر أبو المعالي بالإضافة إلى رئيس فرعية الخرطوم بحزب المؤتمر السوداني المعارض محمد فريد بيومي.

وأكدت أن الاعتقال شمل أيضا سبعة من شباب حزب المؤتمر السوداني عقب اقتحام قوات الأمن لمقر الحزب في الواحدة من صباح اليوم.

واعتبر رئيس الهيئة فاروق أبو عيسى الاعتقالات تصعيدا غير مبرر، مشيرا إلى ممارسة المعتقلين لحقوقهم الدستورية في التظاهر ضد إجراءات الحكومة "التي أوصلت البلاد إلى مرحلة المجاعة".

ورأى أن الاعتقالات ستزيد من الاستقطاب والنيران الملتهبة في الشارع السوداني، وأضاف أن "السودان مثله مثل أي شعب آخر في المنطقة لن يظل صامتا على ما ترتكبه الحكومة من أخطاء".

وقال إن الأزمة الحالية "لن تحلها الإجراءات القمعية التي تمارسها أجهزة الحكومة" مؤكدا وقوف الهيئة مع "ضرورة تغيير نظام الحكم بآخر يراعي مصالح الشعب قبل مصالح أعضائه".

وكانت الاعتقالات قد بدأت الأسبوع الماضي وشملت مرشح رئاسة الجمهورية السابق كامل إدريس والمهندس محمد البوشي بجانب عضو حزب البعث العربي عادل خلف الله.

المصدر : الجزيرة