105 قتلى حصيلة اشتباكات غرب ليبيا
آخر تحديث: 2012/6/21 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/21 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/2 هـ

105 قتلى حصيلة اشتباكات غرب ليبيا

جثث قتلى في الاشتباكات بمدينة الشقيقة الليبية (الجزيرة)

أعلن متحدث ليبي رسمي الأربعاء أن 105 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب خمسمائة آخرون في المواجهات التي اندلعت بين قبائل في جنوب غرب طرابلس واستمرت أسبوعا، مشيرا إلى عودة الهدوء لهذه المنطقة الجبلية.

ويأتي نشر هذه المعلومات بعد أربعة أيام من دعوة السلطات إلى الهدوء وإعلان مدن عدة بينها الشقيقة والزنتان "منطقة عسكرية".

وقال المتحدث باسم الحكومة الليبية ناصر المانع للصحافيين إن الجيش واجه صعوبة في البداية للتدخل بشكل مباشر خشية التسبب بمزيد من الضحايا المدنيين، موضحا أن الهدوء عاد إلى المنطقة بفضل وساطات عالية المستوى، وأضاف "الوضع كان هادئا خلال اليومين الماضيين".

وأوضح أن وزارة الصحة أرسلت 42 سيارة إسعاف وعشرات الأطباء بهدف إجلاء المصابين وتقديم معدات للمستشفيات المحلية.

وقال رئيس قسم الطوارئ في مستشفى الغريان -المدينة القريبة من منطقة المواجهات- لوكالة الصحافة الفرنسية إنه أحصى 78 قتيلا. وأكد عدم اندلاع معارك منذ الاثنين الماضي، مضيفا أن "الوضع بات مستقرا جدا وأعتقد أننا وصلنا إلى السلام".

ووقعت أعمال العنف التي اندلعت مساء الاثنين الماضي حول منطقتي الشقيقة ومزدة بين أفراد من قبيلة المشاشية ومجموعات مسلحة من قبيلة قنطرار ومدينة الزنتان، على بعد 170 كلم جنوب غرب طرابلس. وذكرت عدة مصادر أن أعمال العنف اندلعت بعد مقتل أحد سكان الزنتان عند حاجز للمشاشية.

ويتهم أفراد هذه القبيلة من جانبهم كتيبة الزنتان بقصف مدينة الشقيقة بالدبابات والصواريخ. واحتدم التوتر بين أهالي الزنتان والمشاشية منذ بدء الثورة ضد نظام العقيد الراحل معمر القذافي في فبراير/شباط 2011. وتتهم كتائب الزنتان المشاشية بأنها دعمت النظام السابق.

المصدر : وكالات

التعليقات