وزير الدفاع الصومالي حسين عرب عيسى في مؤتمره الصحفي مع الرهينتين المفرج عنهما (الجزيرة نت)
 
أعلنت الحكومة الانتقالية الصومالية اليوم تحرير رهينتين أجنبيتين بعد 18 شهرا من اختطافهما من قبل حركة الشباب المجاهدين.

وظهر وزير الدفاع الصومالي حسين عرب عيسى في مؤتمر صحفي بالقصر الرئاسي بجوار الرهينتين المحررين، معلنا أن قوات خاصة من الجيش وعناصر من الاستخبارات الصومالية حرروا الرهينتين وهما بورونو بيليزاري وديبوره كالتيز من جنوب أفريقيا وإيطاليا.

وأضاف الوزير أن التخطيط لتحرير الرهينتين بدأ منذ وقت طويل بإشراف من وزراء من الحكومة الصومالية، إلا أنه لم يذكر أية تفاصيل بشأن العملية أو المنطقة التي نفذت فيها ومصير الخاطفين.
 
ووصف الوزير العملية بأنها ناجحة "وتشكل دليلا واضحا على قدرة القوات الحكومية من الجيش والشرطة والاستخبارات على التعامل مع حالات الاختطاف وتحرير الرهائن".

ودعا حركة الشباب المجاهدين إلى الإفراج عن الرهائن الذين لا يزالون تحت قبضتها قائلا "العالم اتخذ موقفا موحدا في مكافحة الجماعات الإرهابية ويتعقب عناصرها أينما كانوا ولا أحد منهم يفلت من الملاحقة، ولهذا أدعو الشباب أن تفرج عن الرهائن التي لديها بأسرع وقت ممكن". في حين لم تعلق حركة الشباب المجاهدين على ما صرح به الوزير.

المصدر : الجزيرة