بانيتا نقل تعازي الرئيس أوباما للعائلة المالكة في السعودية (رويترز)

بدأ وفد أميركي رفيع المستوى بقيادة وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا زيارة إلى المملكة العربية السعودية لتقديم التعازي في وفاة ولي العهد السعودي الراحل الأمير نايف بن عبد العزيز.

ويرافق بانيتا في الزيارة سفير الولايات المتحدة في السعودية جيمس سميث ومستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي جون برينان ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي روبرت مولر، والمدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جورج تينيت، كما انضم إلى الوفد المدير الحالي لوكالة الاستخبارات الأميركية مايك موريل.

وقال بانيتا لدى لقائه ولي العهد السعودي الجديد الأمير سلمان بن عبد العزيز في مكتبه بالديوان الملكي إن الرئيس باراك أوباما يريد أن أنقل لكم ليس فقط التعازي لخسارتكم ولكن أيضا تهنئتكم بالمنصب الجديد.

وفي بيان له أشاد بانيتا بالأمير الراحل نايف لعمله "الدؤوب لحماية المملكة والشعب السعودي" خلال أربعة عقود من عمله وزيرا للداخلية، وقال إن "قيادة (الأمير نايف) الحكيمة وشجاعته لعبا دورا كبيرا في المكاسب التي حققناها معا ضد الإرهاب والتطرف، وساعدت على حماية حياة سعوديين وأميركيين".

وأضاف وزير الدفاع الأميركي أن الأمير الراحل "لعب دورا مهما في تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية".

تعازي أوباما
من جهة أخرى، قال البيت الأبيض إن أوباما اتصل هاتفيا بملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز للتعزية في وفاة ولي العهد الأمير نايف، ورحب بتعيين الأمير سلمان وليا للعهد.

وأضاف بيان صادر عن البيت الأبيض "عبر الرئيس عن تقديره لمساهمات الأمير نايف الكثيرة على مدى عشرات السنين التي عمل فيها، وخصوصا الدور القيادي الذي قام به في إقامة التعاون الوثيق في مكافحة الإرهاب".

وتوفي الأمير نايف (79 عاما) السبت في سويسرا ودفن الأحد في مكة المكرمة بغرب السعودية، وتولى منصب وزير الداخلية في المملكة لمدة 37 عاما، كما شغل منصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وأشرف على محاربة تنظيم القاعدة في المملكة.

واختار الملك عبد الله الاثنين الماضي أخاه الأمير سلمان (76 عاما) ولي عهد خلفا للأمير نايف.

المصدر : وكالات