مرسي في أول ظهور له بعد مؤشرات تفوقه في السباق الرئاسي (الفرنسية)
أعلنت حملة المرشح الرئاسي في الانتخابات الرئاسية المصرية محمد مرسي فوزه بجولة الإعادة بنسبة 52% على منافسه أحمد شفيق وذلك وفق محاضر الفرز التي تسلمها مندوبو الحملة من جميع اللجان الفرعية. في غضون ذلك تنظر لجنة الانتخابات الرئاسية في مصر في طعون المرشحين في نتائج اللجان الفرعية والعامة.
 
وأكدت الحملة في مؤتمر صحفي عقدته ظهر اليوم الثلاثاء، أن الفارق في عدد الأصوات بين مرشح جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة المنبثق منها محمد مرسي ومنافسه أحمد شفيق الذي كان آخر رئيس وزراء للرئيس المخلوع حسني مبارك، يبلغ 887 ألفا و114 صوتا وأن الطعون التي تنظر فيها لجنة الانتخابات الرئاسية لن تغير شيئا في هذه النتائج.

وأشارت إلى أنها قدمت 140 طعنا في الانتخابات وتم قبول 100 طعن منها، وينتظر أن تفصل اللجنة غدا في تلك الطعون على أن تعلن النتائج النهائية مساء غد أو بعد غد الخميس.

وجددت الحملة تأكيدها على حصول مرسي على 13 مليون و238 ألف صوت بنسبة 52% من الأصوات، مقابل 12 مليون و511 ألفا لشفيق بما يعادل 48%. وذلك ما يتسق مع ما ذكره مصدر بغرفة عمليات نادي القضاة المصري للجزيرة من أن عمليات فرز الأصوات في جميع المحافظات انتهت، وأن جميع المؤشرات تؤكد تفوق مرسي على شفيق.

وقدمت الحملة شكرها لكل القوى الوطنية والحزبية والثورية التي ساندت مرسي، موضحة أنها ستصدر بيانا ختاميا لنتائج الانتخابات خلال ساعات.

أنصار مرسي احتشدوا بميدان التحرير احتفالا بفوزه في الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)

صلاحيات ومليونيات
وردا على التساؤلات المتعلقة بصلاحيات الرئيس القادم بعد إصدار المجلس العسكري للإعلان الدستوري المكمل الذي اعتبر البعض أنه سيقلص صلاحيات الرئيس المنتخب، قالت الحملة إن الرئيس القادم سيكون رئيسا حقيقيا للشعب وسيمارس صلاحياته كاملة، لافتة إلى أنهم لا يسعون إلى صدام وإنما يطالبون باحترام الإرادة الشعبية.

ولفتت الحملة إلى أنه لا يزال الوقت مبكرا للحديث عن مشاورات جارية لتشكيل حكومة ائتلافية، مؤكدة رفضها التام القرارات الأخيرة للمجلس العسكري الأخيرة بما فيها "الإشكال القانوني الكبير الذي ترتب على حل مجلس الشعب".

وأكدت الحملة مشاركة الجماعة وحزب الحرية والعدالة في المليونية التي دعت إليها حركة 6 أبريل وعدد من القوى الثورية في ميدان التحرير بقلب القاهرة لرفض قرارات العسكري الأخيرة.

يأتي ذلك بعد أن أعلن الأمين العام للجنة الانتخابات الرئاسية المستشار حاتم بجاتو -مساء الاثنين- تفوق مرسي على شفيق في جولة الإعادة  للمصريين بالخارج. وقال إن مرسي حصل على 225893 صوتا، مقابل 75827 حصل عليها شفيق بتصويت الخارج، الذي جرى في 140 بعثة دبلوماسية مصرية.

وفي هذه الأثناء، نفت حملة شفيق هزيمة مرشحها في الانتخابات التي انتهت جولتها الثانية مساء الأحد، منددة برغبة مرسي في "اختطاف" الانتخابات. وأصر شفيق على أن بيانات حملته تظهر أنه المتقدم في السباق.

المصدر : الجزيرة