قلب الرئيس المخلوع توقف عن النبض وتم إسعافه بجهاز الصدمات الكهربائية (الفرنسية-أرشيف)

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر أمنية مصرية أن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك 
( 84 عاما) في حالة غيبوبة ولم يمت سريريا. القاهرة.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية ذكرت قبل ذلك أن مبارك توفي سريريا عقب وصوله إلى مستشفى المعادي للقوات المسلحة.

وقالت الوكالة إن مبارك أصيب بجلطة في الدماغ في مستشفى سجن طرة جنوب القاهرة وهو في حالة صحية خطيرة.

وأضافت أنها علمت من مصادر أمنية أن "قلب الرئيس السابق توقف عن النبض وتم إسعافه بجهاز الصدمات الكهربائية"، وأضافت أن "الحالة الصحية لمبارك دخلت في مرحلة خطرة خاصة بعد أن انتابته أزمة تنفس شديدة دفعت أطباء مستشفى سجن طرة لوضعه على جهاز التنفس الصناعي".

وكان مبارك نقل إلى مستشفى سجن طرة في الثاني من يونيو/حزيران بعد الحكم عليه بالسجن المؤبد لإدانته بالامتناع عن الأمر بوقف استخدام القوة ضد المتظاهرين الذين خرجوا للاحتجاج على سياساته في يناير/كانون الثاني العام الماضي.

وقالت صحف محلية إن مبارك تعرض لمتاعب صحية بعد نقله إلى السجن، وكان خلال محاكمته التي استمرت نحو عشرة أشهر يقيم في مستشفى يشرف عليه الجيش خارج القاهرة ويحضر جلسات المحاكمة ممددا على سرير طبي.

المصدر : وكالات