مرسي تقدم بفارق ضئيل عن شفيق  (رويترز)

أعلن حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين أن رئيسه محمد مرسي فاز بأول انتخابات رئاسية بعد ثورة 25 يناير.

وجاء في بيان تلاه المتحدث باسم حملة مرسي أنه "بعد فرز 97.6% من إجمالي اللجان حصل مرسي على نحو 12 مليون صوت, بينما حصل شفيق على نحو 11 مليون صوت. وقد أصبحت النسبة 52.5% مقابل 47.5% للفريق شفيق, بعد إضافة أصوات المصريين في الخارج".

وكان الحزب أعلن -على صفحته الرسمية في موقع فيسبوك- أن مرسي تقدم بعد فرز أكثر من 97 % من الأصوات في انتخابات الرئاسة. وأضاف الحزب أن "مرسي هو أول رئيس مصري منتخب شعبيا".

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد أعلنت في وقت سابق أن مرسي حصل على 54% من الأصوات بعد فرز أكثر من 90% من مراكز الاقتراع, بينما حصل المرشح أحمد شفيق, آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك على 46%.

وبينما سادت أجواء احتفالية داخل حملة مرسي, قال المتحدث باسم الحملة إنها لحظات فارقة في تاريخ مصر, ووجه التحية لشهداء الثورة. وأضاف "نستشعر عظم الأمانة التي ستلقى علينا".

جاء ذلك بينما لم تعط حملة شفيق على الفور إشارة واضحة لموقف مرشحها, ورفض أحمد سرحان المتحدث باسم حملة شفيق التعليق على أنباء فوز مرسي، واكتفى بقوله "إننا لا نعطي أرقاما خاطئة مثلما يفعلون".

وكانت اللجنة العليا للانتخابات قد أعلنت تمديد فترة التصويت ساعتين، بحيث تنتهي اللجان الفرعية من أعمالها في تمام الساعة العاشرة بتوقيت القاهرة من مساء الأحد بدلا من الثامنة.

وأشار رئيس اللجنة المستشار فاروق سلطان إلى السماح للمواطنين الموجودين داخل لجان الاقتراع بالإدلاء بأصواتهم، واستمرار العمل في اللجان إلى ما بعد العاشرة، حتى يتمكن جميع الموجودين من التصويت.

وشهدت مراكز التصويت بالقاهرة إقبالا متوسطا في اليوم الثاني للانتخابات الرئاسية، وبدأت عملية فرز أصوات الناخبين بمجرد انتهاء عملية التصويت، فيما سيعلن اسم الفائز بمنصب رئيس مصر في موعد أقصاه نهاية الأسبوع الجاري، وفقاً لما أعلنه رئيس اللجنة العُليا المشرفة على الانتخابات المستشار فاروق سلطان.

بجاتو: جولة الإعادة مرت بهدوء رغم
بعض الخروقات (الجزيرة)

إقبال متوسط
وقال الأمين العام للجنة العليا للانتخابات المستشار حاتم بجاتو إن عملية الاقتراع في اليوم الأخير من جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية مرت بهدوء، رغم أنها شابتها خروقات من قبيل خرق الصمت الانتخابي والدعاية للمرشحين.

وأضاف بجاتو -في مؤتمر صحفي عقده مساء الأحد- أن نسبة الإقبال على التصويت في الجولة الثانية أقل بكثير من نسبة التصويت في الجولة الأولى، وأشار إلى أنه تم رصد مخالفات عديدة ارتكبها مندوبو كلا المرشحين للانتخابات محمد مرسي وأحمد شفيق، موضحاً أنه تمت إحالة مرتكبي المخالفات إلى النيابة العامة.

وتتلقى اللجنة الطعون في نتائج الانتخابات يوم الثلاثاء المقبل، ليتم إعلان النتيجة النهائية بعد الفصل في الطعون يوم الخميس, حيث يتم رسميا إخطار الفائز بمنصب الرئيس.

وأعلن بجاتو أنه سيتم عقد مؤتمر صحفي الاثنين بمقر وزارة الخارجية لإعلان نتيجة تصويت المصريين بالخارج في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة، التي جرت ما بين يوميْ 3 و9 يونيو/حزيران الجاري، لافتاً إلى أنه تم اكتشاف حالات تصويت جماعي في لجنتين انتخابيتين هما سفارتا مصر في العاصمة السعودية الرياض وفي بريتوريا بجنوب أفريقيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات