الهجمات المنسقة في العراق حصدت أرواح أكثر من مائة وجرحت نحو ثلاثمائة (الجزيرة)
قتل خمسة عراقيين وجرح أكثر من ثلاثين شخصا اليوم في حوادث متفرقة بعد أسبوع دام شهد موجة هجمات قتل فيها أكثر من مائة وجرح نحو ثلاثمائة شخص.

ففي مدينة الفلوجة (غرب بغداد) استهدفت سيارة مفخخة دورية للجيش مما تسبب في مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين، كما قتل طفل وجرح ثلاثة آخرون في انفجار عبوة ناسفة، وفقا لمصادر في الشرطة العراقية.

وفي الشرقات (290 كلم شمال غرب بغداد) قتل شخصان وجرح 26 عندما انفجرت سيارة مفخخة بجانب مركز للشرطة اكتظ بسيارات مدنيين ينتظرون أمام محطة بترول.

كما قتل متعاقد أمني وجرح ثلاثة آخرون في مدينة كركوك يعملون جميعهم في شركة حراسات تركية إثر انفجار عبوة ناسفة على جانب الطريق عندما مر به صهريج نفط.

ونقل مراسل الجزيرة في بغداد ناصر شديد عن مراقبين أن هذه الهجمات تعزى للانسداد في الأفق السياسي، مع استبعاد أن تكون القاعدة لا تزال قادرة على شن مثل هجمات بهذا العدد والتنسيق.

من جانب آخر عثرت الشرطة على مخبأ للأسلحة والمتفجرات في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق، وقالت مصادر الشرطة إن قوة أمنية عثرت على المخبأ في أرض زراعية مهجورة، حيث يضم أسلحة متنوعة وكمية من مادة تي أن تي وأسلاك تفجير وعبوتين ناسفتين.

المصدر : وكالات