ميركل تتعرض لضغوط المعارضة بسبب صفقة سرية لبيع دبابات للسعودية (الفرنسية)

ذكرت صحيفة ألمانية اليوم الأحد أن السعودية تريد شراء ما بين 600 و800 دبابة من طراز ليوبارد من ألمانيا وهو ما يزيد بضعفين على الأقل عن العدد الذي كان متوقعا سابقا.

وأضافت صحيفة فيلت أم زونتاج في تقرير لها أرسل إلى رويترز قبل نشره أن صفقة لشراء نحو 300 دبابة على وشك التوقيع، وهي صفقة تلقى معارضة في المستشارية ووزارتي الخارجية والدفاع بألمانيا لكنها تحظى بالتأييد داخل وزارة الاقتصاد.

وحسب الصحيفة فإن "الطلبية السعودية قد تضمن مستقبل شركتي كروس مافي فيجمان وراينميتال اللتين تحتاجان بشكل ملح لأسواق جديدة بسبب إعادة هيكلة الجيش الألماني".

ونقلت الصحيفة عن مصادر صناعة قولها إن السعودية تريد التوقيع على الصفقة بحلول 20 يوليو/ تموز مع بداية شهر رمضان. وأشارت الصحيفة إلى أن شركة جنرال ديناميك/سانتا باربره الإسبانية ستنتج الدبابات بموجب ترخيص من الشركات الألمانية.

ونفت ألمانيا في العام الماضي تقارير قالت إنها وافقت على تصدير 270 دبابة ليوبارد إلى السعودية. يشار إلى أنه لا يمكن الاعتراف في ألمانيا رسميا بصادرات العتاد العسكري لأنها سرية ويعاقب من يكشف عنها بالغرامة أو السجن.

وزاد نواب المعارضة من الضغط على حكومة المستشارة أنجيلا ميركل بعد تقارير قالت إنها أبرمت صفقة سرية لبيع دبابات، معتبرة أنها تتنافى مع الخطوط الرئيسية لتصدير المعدات العسكرية بألمانيا.

ويعتبر تصدير السلاح قضية حساسة في ألمانيا في ضوء ماضيها النازي، بالإضافة إلى الدور الذي لعبته شركات صناعة السلاح مثل كروب في تغذية الحروب التي جرت في القرنين 19 و20 بتصدير السلاح إلى أطراف الصراعات.

وامتنعت ألمانيا عن تصدير الأسلحة الثقيلة لدول الخليج في الماضي في ضوء علاقتها الوثيقة مع إسرائيل، وفي الآونة الأخيرة بسبب ما يسمى الربيع العربي.

المصدر : رويترز