وزير الداخلية المصري يقول إن بعض القوى تنوي مهاجمة المنشآت الحيوية (الأوروبية)
قال مصدر أمني اليوم الأحد إن السلطات المصرية ألقت القبض على 22 شخصا من دول عربية ضبطت معهم أسلحة متطورة "للقيام بعمليات إرهابية داخل مصر بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية" التي تجرى حاليا.

وأضاف المصدر أن المقبوض عليهم سوريون وفلسطينيون وأردنيون وأنه قبض عليهم أمس السبت في القاهرة وسيحالون اليوم إلى نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق معهم.

ونشرت صحف محلية اليوم تصريحات لوزير الداخلية محمد إبراهيم يوسف قال فيها إن الوزارة تلقت معلومات عن أشخاص يعتزمون ارتكاب أعمال عدائية بعد ارتداء زي الجيش والشرطة.

ونقلت صحيفة الأهرام الحكومية قول الوزير "الأجهزة الأمنية ترصد من واقع معلومات لديها نية بعض القوى مهاجمة المنشآت الحيوية".

وأضافت الصحيفة أن الوزير تحدث عن "اتخاذ إجراءات أمنية مشددة لتأمين جميع المنشآت والمرافق الحيوية ومواقع الشرطة والمواقع العسكرية في الدولة لضمان مواجهة أي اعتداء عليها".

وبدأ المصريون اليوم الإدلاء بأصواتهم في اليوم الثاني والأخير من جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة التي يواجه فيها محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق من جماعة الإخوان المسلمين أحمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

المصدر : رويترز