واشنطن تضغط على عباس بشأن الدولة
آخر تحديث: 2012/6/13 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/13 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/24 هـ

واشنطن تضغط على عباس بشأن الدولة

المالكي أكد انتهاء تحضيرات التوجه الفلسطيني للأمم المتحدة (الجزيرة- أرشيف)

قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي اليوم الأربعاء إن الإدارة الأميركية طلبت من الرئيس الفلسطيني محمود عباس تأجيل التوجه للأمم المتحدة إلى ما بعد انتخابات الرئاسة الأميركية.

وذكر المالكي للإذاعة الفلسطينية الرسمية، أن واشنطن تمارس ضغوطا كبيرة على القيادة الفلسطينية لمنع أي توجه للأمم المتحدة، على الأقل قبل الانتخابات الرئاسية حتى لا يؤثر ذلك على نتائج الانتخابات.

وأوضح أن دولا أوروبية تمارس هي الأخرى ضغوطا على الفلسطينيين باعتبار أن التوجه للأمم المتحدة "سيضعف إمكانية العودة للمفاوضات ويعطي إسرائيل ذريعة أكبر للتهرب من استحقاقات العملية السلمية".

لكن المالكي أكد رفض القيادة الفلسطينية لهذه الضغوط، وشدد على أن القرار سيتحدد بناء على المصلحة الوطنية، مشيرا إلى أن التحضيرات للتوجه للجمعية العامة للأمم المتحدة انتهت، بانتظار تحديد الوقت المناسب لهذه الخطوة بناء على معطيات داخلية تتضمن المصلحة الفلسطينية ونتائج المشاورات الخارجية.

وكان عباس قد قدم في سبتمبر/أيلول الماضي طلبا بالأمم المتحدة للحصول على عضوية دولة فلسطينية على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشرقية، رغم المعارضة القوية من إسرائيل والولايات المتحدة اللتين تقولان إنه لا يمكن تحقيق السلام في الشرق الأوسط إلا عبر المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وتوقف الطلب في مرحلة الدراسة باللجان، ولم يطلب الفلسطينيون حتى الآن تصويتا رسميا بمجلس الأمن.

ويسعى الفلسطينيون إلى رفع مكانتهم بالأمم المتحدة إلى دولة غير عضو، من خلال التوجه إلى الجمعية العامة.

وأعلنت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطنية (فتح) عقب اجتماع لها برئاسة عباس مساء أمس الثلاثاء تمسكها بضرورة وقف الاستيطان الإسرائيلي في كافة الأراضي الفلسطينية، خاصة في مدينة القدس المحتلة، والقبول بمبدأ حل الدولتين لاستئناف المفاوضات المباشرة مع إسرائيل.

المصدر : الألمانية

التعليقات