الغنوشي قال إن تنظيم القاعدة كارثة على الإسلام والمسلمين (الجزيرة-أرشيف)

شن راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة الإسلامية التي تقود الحكومة في تونس هجوما شديدا اليوم على تنظيم القاعدة وزعيمه أيمن الظواهري، وقال إن القاعدة كارثة على الإسلام والمسلمين.

ويأتي هجوم الغنوشي على الظواهري في سياق رده على تصريحات نسبت للثاني انتقد فيها حركة
النهضة ودعا للدفاع عن الشريعة الاسلامية بعد تصريح حزب النهضة الفائز بالانتخابات بأنه لن يسعى لفرض الشريعة في الدستور الذي يصاغ حاليا في تونس.

وهاجم الغنوشي في مؤتمر صحفي اليوم تنظيم القاعدة، ووصف مشروعه بأنه مشروع هدم لم يأت بخير للإسلام، وزعيمه الظواهري بأنه "نموذج للتطرف الإسلامي".

وتساءل الغنوشي "ماذا فعل هذا التيار؟ كلما دخل إلى مكان يحل الخراب، دخلوا العراق فاحتلت، ودخلوا أفغانستان فخربت، ودخل للصومال فخرب".

ورأى الغنوشي في تسجيل الظواهري أمرا إيجابيا يكمن في تأكيده على أن حزب النهضة لا علاقة له أصلا بتنظيم القاعدة.

واستبعد الغنوشي أن تكون رسالة الظواهري هي السبب الذي دفع آلاف السلفيين ومواطنين آخرين للاحتجاجات بالبلاد والتي تحولت لاشتباكات خلفت قتيلا.

وكان الظواهري قال في تسجيل صوتي نسب له وبث بمواقع على الإنترنت إن حزب النهضة -الذي يترأس الحكومة بائتلاف مع جماعتين علمانيتين- خدع نفسه والدين لأنه لم يدرج الشريعة بالدستور الجديد لتونس.

وينظر إلى "النهضة" على أنها حركة إسلامية معتدلة لكن بعض معارضيها بالداخل يتهمونها بحماية جماعات توصف بالتشدد مثل السلفيين، بينما يهاجمها إسلاميون "لأنها لا تفعل شيئا يذكر للانتصار للإسلام" وفق رأيهم، وهو ما يضعها في موقف حرج.

يُشار إلى أن تونس تشهد حظر تجول في عدد من مدنها بعد احتجاجات على عرض صور أساءت إلى اسم الجلالة وجسدت الرسول محمدا صلى الله عليه وسلم.

المصدر : رويترز