جنود الاحتلال يعتقلون المواطنة نهيل أبو عيشة أثناء المسيرة (الجزيرة نت)

 عوض الرجوب-رام الله    

اعتدى العشرات من جنود الاحتلال والمستوطنين أمس على مسيرة نسائية مناهضة لإغلاق شارع الشهداء بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفادت مصادر في تجمع شباب ضد الاستيطان بأن عشرة متضامنات اعتقلن، فيما أصيبت اثنتان على الأقل بجراح، خلال التصدي لمسيرة نُظّمت ضمن فعاليات الحملة الدولية لإعادة فتح شارع الشهداء المغلق منذ 18 عاما، والتي دعا إليها تجمع شباب ضد الاستيطان.

وقال منسق تجمع شباب ضد الاستيطان عيسى عمرو للجزيرة نت إن المسيرة أريد لها أن تكون نسائية خالصة للتضامن مع الأمهات والأسيرات الفلسطينيات، ورفض سياسة تهويد البلدة القديمة وشارع الشهداء. 

وأوضح أن نحو ثلاثين متضامنة وسيدة أجنبية وفلسطينية ارتدين الزي التراثي والكوفية الفلسطينية تعبيرا عن الحفاظ على الهوية الفلسطينية، وللمطالبة بإعادة فتح الشارع الخاضع لسيطرة المستوطنين وجيش الاحتلال. 

وأضاف أن المتظاهرات دخلن الشارع المغلق احتجاجا على استمرار إغلاقه، فتصدى لهن عشرات الجنود والمستوطنين وبينهم مسلحون واعتدوا عليهن بالضرب، مما أوقع إحداهن في حالة إغماء بعد أن ضربها مستوطن على رأسها، كما أصيبت أخرى بحالة نزيف في الأنف. 

وقال عمرو إن الجيش الإسرائيلي لم يتدخل لحماية النساء، وإنما تدخل لقمع المتضامنات، واقتحام البيوت الفلسطينية وتفتيشها. 

ويوفر المئات من جنود الاحتلال الحماية لنحو 500 مستوطن يقيمون في خمس بؤر استيطانية أقيمت في خمسة مواقع فلسطينية.

المصدر : الجزيرة