المحكمة الجنائية وليبيا تتازعان محاكمة سيف الإسلام القذافي (الجزيرة-أرشيف)

قضت المحكمة الجنائية الدولية الجمعة بإمكانية بقاء سيف الإسلام نجل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي قيد الاعتقال في ليبيا، حتى تتخذ قرارا بشأن ما إذا كانت محاكمته تدخل في نطاق ولايتها القضائية.

وسيف الإسلام الذي يعتقله المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا منذ إلقاء القبض عليه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مطلوب لدى المحكمة الجنائية على خلفية دوره في قتل المحتجين خلال الثورة التي أطاحت بوالده بعد حكم بقبضة حديدية دام 42 عاما. وأصدرت المحكمة أمرا باعتقاله في يونيو/حزيران الماضي.

وتعارض ليبيا تسليمه للمحكمة الجنائية قائلة إنه ينبغي أن يحاكم على أرضها. وفي مايو/أيار الماضي قدمت طعنا قضائيا لمعارضة حق المحكمة -ومقرها لاهاي- في نظر القضية.

وقرر قضاة المحكمة الجنائية الجمعة السماح لليبيا بتأجيل تسليمه إلى حين تسوية الأمر، وحذروها قائلين إنه يتعين عليها تسليم سيف الإسلام في حال صدور القرار لصالح المحكمة، وإلا فستواجه إجراء محتملا من جانب مجلس الأمن الدولي.

وكان مسؤولون في المحكمة الجنائية الدولية قد أعربوا عن قلقهم بشأن ظروف احتجاز سيف الإسلام في ليبيا، قائلين إنه يتعرض لسوء المعاملة.

المصدر : الجزيرة + وكالات