خطيب طهران قال إنه يمتلك وثائق على ادعاءاته لكنه لم يقدمها (الفرنسية-أرشيف)
اتهم خطيب جمعة طهران كاظم صديقي السعودية بتمويل حملة رئيس وزراء مصر السابق أحمد شفيق الذي سيخوض المرحلة الثانية من انتخابات الرئاسة المصرية، أمام مرشح جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة المنبثق عنها محمد مرسي.

ونسبت وسائل إعلام إيرانية إلى صديقي قوله -في خطبة الجمعة اليوم- "للأسف فإن موضوع وصول أحمد شفيق -وهو من العناصر البارزة في نظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك الفاسد- إلى المرحلة الثانية من الانتخابات المصرية كان من ضمن القضايا التي تدل على تمويل وتدخل السعودية والتلاعب بالأصوات، استنادا إلى الوثائق التي تم الحصول عليها"، دون أن يوضح ماهية هذه الوثائق.

وأضاف "نتوقع من المثقفين والعلماء والثوار في مصر الذين قدموا الشهداء ونزلوا إلى الساحة بجهادهم أن يأخذوا هذه القضية على محمل الجد، وأن يبعثوا الأمل في نفوس الشعب المصري المسلم".

وقدمت إيران دعما علنيا للثورات في العالم العربي، لكنها وقفت مع النظام ضد الاحتجاجات المستمرة في سوريا منذ أكثر من عام، واتهمتها المعارضة السورية بتقديم دعم عسكري وأمني ومادي للنظام السوري لقمع الاحتجاجات.

المصدر : يو بي آي