مهلة للتصريح "بالمكاسب الفاسدة" بتونس
آخر تحديث: 2012/5/6 الساعة 21:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/6 الساعة 21:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/15 هـ

مهلة للتصريح "بالمكاسب الفاسدة" بتونس

اللجنة حددت أسماء 112 شخصا تربطهم علاقة شخصية أو موضوعية بالرئيس المخلوع وزوجته (الجزيرة-أرشيف)

أمهلت لجنة مصادرة في تونس المتورطين مع نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي شهرا واحدا للتصريح بـ"المكاسب الفاسدة". وحددت اللجنة أسماء 112 شخصا، فضلا عمن يثبت تورطه لاحقا، من الذين تربطهم علاقة "شخصية أو موضوعية" بالرئيس المخلوع وزوجته ليلى الطرابلسي.

وطالبت لجنة المصادرة -في بيان صحفي اليوم الأحد، "جميع الأشخاص القابلين للمصادرة بناء على استفادتهم من منظومة الفساد" في حكم بن علي بجرد جميع "المكاسب الفاسدة" سواء كانت عقارات أو منقولات أو حقوقا مالية و"تمييزها عن المكاسب الشرعية قبل اختلاط الذمة المالية بينهما".

وعرضت اللجنة، التي حددت مهامها بمرسوم رئاسي في شهر مارس/آذار 2011، على المتورطين السرية التامة في حفظ تصاريحهم وعدم تسليمها لأي كان لحماية "الكرامة الذاتية للأشخاص المصادرين وتجنب ردود فعل أيا كان مصدرها".

كما وعدت اللجنة المتورطين في حال تقديمهم لتصاريحهم بمصادرة المكاسب الفاسدة دون غيرها وبعدم إبلاغ النيابة العامة عن الجرائم التي اقترفوها.

لكنها حذرت في المقابل بملاحقة الفاسدين قضائيا في حالة عدم الامتثال للآجال المحددة التي بدأت في الخامس من مايو/أيار الجاري أو تقديمهم لتصاريح كاذبة.

وقال بيان اللجنة -الذي نشرت أجزاء منه على موقع وكالة تونس أفريقيا للأنباء- "لهم الخيار، وبقدر الخطأ يقدر الجزاء، وبقدر الندم عن اقترافه بقدر الصفح والحلم، وبقدر الإمعان فيه بقدر التشديد".

وحددت اللجنة أسماء 112 شخصا، فضلا عمن يثبت تورطه لاحقا، من الذين تربطهم علاقة "شخصية أو موضوعية" بالرئيس المخلوع وزوجته ليلى الطرابلسي. ويبدأ تاريخ المكاسب موضع التدقيق في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1987 تاريخ تنصيب النظام السابق.

وكان صهر الرئيس المخلوع بلحسن الطرابلسي الفار إلى كندا والمتعلقة بذمته عدة قضايا فساد وحكم غيابيا من قبل القضاء التونسي بـ15 سنة سجنا، قد وجه في 12 أبريل/نيسان الماضي رسالة اعتذار عبر محاميه في تونس إلى الرأي العام التونسي، وطلب العودة إلى تونس والخضوع لمحاكمة عادلة.

المصدر : الألمانية

التعليقات