الزبيدي اعتقل على خلفية إطلاق نار على منزل محافظ جنين (الجزيرة)

اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية اليوم السبت زكريا الزبيدي القيادي السابق في كتائب الأقصى الذراع المسلح لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، وعددا من رفاقه خلال حملة دهم واسعة في جنين بالضفة الغربية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر أمنية تأكيدها تنفيذ حملة أمنية واسعة، جاءت بعد أيام من إطلاق النار على منزل محافظ جنين قدورة موسى الذي توفي قبل يومين.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن اعتقال الزبيدي يأتي في إطار تكهنات تشير إلى علاقة مجموعة مسلحة في مخيم جنين بعملية إطلاق النار.

ومن ضمن أعوان الزبيدي الذين جرى اعتقالهم أبو الصقر ومحمد العامر وآخرون، حيث نقلوا إلى سجن أريحا المركزي خوفا من ردة الفعل تجاه اعتقالهم.

يذكر أن الزبيدي كان ملاحقا من قبل القوات الإسرائيلية، إلا أنه نال عفوا خاصا من قبل السلطات الأمنية الإسرائيلية قبل عدة سنوات.

منطاد إسرائيلي
وفي تطور منفصل قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن منطادا تابعا له سقط على الجانب الإسرائيلي من الحدود مع قطاع غزة أمس الجمعة.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن المنطاد الذي جرى نشره في إطار جهود جيش الاحتلال لمكافحة "الإرهاب" سقط بالقطاع الجنوبي بعد اصطدامه بطائرة رش زراعية.

وقد توجه طاقم فني على الفور إلى مكان سقوط المنطاد لاستعادته ولضمان إمكانية إعادة إطلاقه في أقرب وقت ممكن، بينما فتحت سلطات الاحتلال تحقيقا بالحادث.

وينشر جيش الاحتلال مناطيد مراقبة كجزء من مهام مراقبة روتينية في قطاع غزة، ويتم عادة تزويد هذه المناطيد، التي تحلق على ارتفاع يبلغ نحو أربعمائة متر، بكاميرات ونظم مراقبة متقدمة يستخدمها الجيش لإحباط ما يسمونه "الهجمات الإرهابية".

المصدر : وكالات