الحريق أسفر عن مقتل 19 شخصا بينهم 13 طفلا من جنسيات مختلفة (الأوروبية)

تواصل السلطات القطرية تحقيقاتها في حادث الحريق الضخم في مجمع فيلاجيو التجاري بالعاصمة الدوحة الاثنين الماضي الذي أسفر عن مصرع 19 شخصا بينهم 13 طفلا، وفي الأثناء زار ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أسر ضحايا الحادث لتقديم التعازي والمواساة.

وقالت وكالة الأنباء القطرية (قنا) إن الشرطة ألقت القبض على خمسة أشخاص من بينهم ابنة وزير الثقافة على خلفية الحريق، وأوضحت أن النائب العام علي بن فطيس المري أمر باعتقال كل من مالك مركز فيلاجيو التجاري وإيمان الكواري ابنة وزير الثقافة القطري ومالكة الحضانة، حيث قتل الأطفال وأربع مشرفات.

وأوضحت الوكالة أن الثلاثة الآخرين هم مدير المجمع ونائبة المدير ومساعد مدير أمن فيلاجيو، ولم تتضح بعد طبيعة التهم التي ستوجه إليهم.

وتحقق قطر في الحريق بسبب تقارير عن أن موظفي الأمن بالمركز التجاري تعاملوا مع الحريق ببطء، وبشكل اتسم بالفوضى.

وقال وزير الداخلية القطري إن الدخان الكثيف والحرارة الشديدة خلقا "مصيدة موت" في الممر مع انهيار السلم المؤدي للحضانة في الطابق الأول مما جعل من المستحيل على فرق الإنقاذ الدخول مباشرة إلى حضانة الأطفال، وأجبرهم على محاولة الإخلاء من سقف المبنى.

وافتتح مجمع فيلاجيو عام 2006، ويعد من أشهر المجمعات التجارية في الدوحة ويضم متاجر ومطاعم ودور سينما، وفيه أقنية مائية للقيام بنزهات في زوارق وهو مصمم على نمط إيطالي.

وأغلقت السلطات القطرية المجمع حتى إشعار آخر للصيانة والتحقيق، ووعدت بمراجعة قواعد وشروط الأمن والسلامة بالمجمعات التجارية.

 المجمع تم إغلاقه حتى إشعار آخر
بهدف التحقيق والصيانة  (الجزيرة)
تعاز
في غضون ذلك، زار ولي العهد القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني صباح أمس الأربعاء ذوي الضحايا لتقديم التعازي والمواساة باسم أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن ولي العهد قدم تعازي دولة قطر شعبا وحكومة لأسر الضحايا وشهداء الواجب خلال زيارات قام بها إلى سفارات كل من الصين وكندا ومصر والمغرب والفلبين والولايات المتحدة وإسبانيا ومواقع عزاء الأسر الجنوب أفريقية والنيوزيلاندية والإيرانية، وهي الجنسيات التي ينتمي إليها بعض ضحايا الحادث.

ووعد الشيخ تميم خلال زياراته باطلاع أسر الضحايا مباشرة على نتائج التحقيقات في الحادث، مؤكدا أن الدولة لن تتساهل مع كل مقصر في هذا الحادث.

وكان ولي عهد قطر قد أصدر أمرا بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث يترأسها رئيس هيئة الرقابة الإدارية والشفافية عبد الله بن حمد العطية لتقصي الحقائق، وتقديم تقريرها خلال أسبوع.

من ناحية أخرى، أعلنت مؤسسة "أوركسترا قطر الفلهارمونية" أنها ستحيي ذكرى ضحايا الحريق من خلال حفلة موسيقية تقام مساء غد الجمعة في دار الأوبرا بالحي الثقافي في الدوحة (كتارا) لمواساة ذوي الضحايا.

وأشارت إلى أن الحفل سيشهد عزفا للسيمفونية العاشرة لإحياء ذكرى الضحايا، كما سيقدم العازف واليستر ويليس كونشرتو بمشاركة الملحن اللبناني عبد الله المصري، بالإضافة إلى العزف المنفرد الذي سيشهده الحفل لجورج سعادة من الإكوادور.

المصدر : وكالات